التخطي إلى المحتوى
تفاصيل “دفن جثمان عبد الله صالح”.. الحضور 5 أشخاص ومصباح صغير والتصوير ممنوع!
علي عبد الله صالح

أشارت مصادر يمينة إلى كون جماعات الحوثيين والمعروفة باسم “أنصار الله” قد قامت بدفن جثمان الرئيس اليمني الأسبق “علي عبد الله صالح”، حيث كانت مراسم الدفن سرية للغاية وفي تكتم شديد وتم منع كافة الهواتف المحمولة لضمان عدم تصوير تلك المشاهد.

وقالت التقارير الصحفية اليمنية بأن مراسم دفن عبد الله صالح قد تمت في حضور عدد قليل للغاية من أبناء منطقته ومن أقاربه، حيث جرت عملية الدفن ليلًا على ضوء مصباح صغير وبحضور 5 أفراد من عائلة علي عبد الله صالح، حسب رواية ناشط من حزب المؤتمر الشعبي والذي كان يتزعمه عبد الله صالح.

والجدير بالذكر، أن حزب أنصار الله قد أعلنوا في وقت سابق عن نجاحهم في قتل الرئيس اليمني السابق “علي عبد الله صالح” وذلك في الوقت الذي أكد فيه حزب المؤتمر الشعبي  والذي كان عبد الله صالح يتزعمه هذه الأنباء وذلك بعد أيام قليلة من إعلان فض الشراكة رسميًا بينهما.

ويذكر أن الحوثيين قد قدموا شروطهم من أجل تسليم جثمان على عبد الله صالح، وكان الشرط الأول هو دفن جثمان الرئيس السابق بدون أي مراسم جنائزية، وهو الأمر الذي على ما يبدو بأن عائلة زعيم حزب المؤتمر قد وافقوا عليه وتم الدفن في سرية وتكتم شديد وبعيدًا عن أضواء الصحف والإعلام.

 

أقرا أيضًا : 

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات