التخطي إلى المحتوى
هتك عرض خاله نائمًا فقتله شنقًا في الصباح.. كشف غموض وتفاصيل الجريمة التي هزت السويس وسر “المخبز” الذي كشف الواقعة

تمكنت الأجهزة الأمنية بالسويس من كشف ملابسات وغموض الجريمة التي أثارت الرأي العام، بعد العثور على جثة شاب، 18 سنة، تم وضعها داخل حقيبة سفر والقائها داخل صندق قمامة، وكانت المفاجاة الصادمة التي أذهلت الجميع بعد معرفة مرتكب الواقعة.

كان اللواء محمد جاد، مدير أمن السويس، قد تلقى اخطاراً من مأمور قسم شرطة الجناين، بالعثور على جثة شاب مشنوق داخل حقيبة سفر داخل صندوق قمامة، وبالفحص والمعاينة، تبين أن الجثة لشاب يُدعى “ع م”، 18 سنة، من محافظة بسوهاج.

وأكدت التحريات، بأن المجني عليه، جاء قبل شهور مع خاله ليعمل داخل مخبز بلدي، واتخذا منزلا بمنطقة الهيشة بحي الجناين للإقامة،  وتبين أن مرتكب الواقعة “خال الضحية،” والذي اعترف بالواقعة، مشيراً إلى إنه أقبل على قتله بعد اكتشافه في صباح يوم الواقعة أن نجل شقيقته هتك عرضه.

مضيفاً أنه قرر الانتقام منه وفور نومه أحضر خرطوم من المرحاض وقام بشنقه، ووضع جثته داخل حقيبة سفر ووضعها في صندوق القمامه فجرا.

قد يهمك أيضًا

التعليقات