التخطي إلى المحتوى
الجيش المصري يحبط  هجوما إرهابيا على تجمع أمني في سيناء
قوات الجيش تحبط هجوم ارهابي على تحمع أمني في سيناء

قامت قوات الجيش المصري صباح اليوم الثلاثاء بإحباط عملية هجوم إرهابي على تجمع أمني بواسطة سيارة دفع رباعي مفخخة، وتمكنت قوات الجيش الثاني الميداني من قتل المهاجمين، وفق ما صرح به المتحدث العسكري باسم الجيش المصري العقيد تامر الرفاعي.

وقال العقيد تامر الرفاعي على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك:  إن “قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني، تمكنت من تدمير عدة بؤر وأوكار للعناصر المتشددة، وأحبطت هجومًا بعربة دفع رباعي وقتلت جميع من كانوا بداخلها، في أثناء استعدادهم للهجوم على إحدى الارتكازات الأمنية، بالإضافة إلى تدمير عربة أخرى محملة بمستلزمات إدارية ومواد تستخدم في تصنيع المتفجرات”.    

وأكد الرفاعي على أن القوات المسلحة مستمرة في ملاحقة الإرهابيين ودحر كل مظاهر الإرهاب في سيناء وتبذل أقصى جهودها في سبيل ذلك، وأشار إلى أن “القوات قامت بتوفير الاحتياجات الإدارية والمعيشية لأهالي قرية الروضة، ببئر العبد في شمال سيناء”.

وكانت محافظة سيناء قد شهدت مؤخرا هجوما إرهابيا داميا استهدف المدنيين في مسجد الروضة في منطقة بئر العبد، نفذه تنظيم ” داعش”، وأسفر عن استشهاد 305 بينهم 27 طفلًا، وإصابة 128 آخرين بجروح.

كما وشهدت مناطق متفرقة من محافظة سيناء عدة هجمات ضد قوات الجيش والشرطة، تبنت معظمها تنظيم ” أنصار بيت المقدس” الذي أعلن ولاءه لتنظيم ” داعش”، وترد قوات الأمن بحملات عسكرية واسعة ومهاجمة أوكارهم وتدميرها، وملاحقة من يختبئون بين المدنيين.    

قد يهمك أيضًا

التعليقات