التخطي إلى المحتوى
أول تعليق من عائلة “صدام حسين” حول مقتل عبد الله صالح يكشف تفاصيل تنشر لأول مرة
علي عبد الله صالح وصدام حسين وحسني مبارك

في أول تعليق من أحد أفراد عائلة الرئيس العراقي الراحل “صدام حسين” حول مقتل الرئيس اليمني الأسبق “علي عبد الله صالح”، قالت رغد صدام حسين، بأنها تشعر بالحزن والآسى نتيجة هذا الحادث الأليم والذي سبب لها جرحًا عميقًا بسبب علاقة العائلتين وبسبب المواقف النبيلة للرئيس اليمني مع عائلة صدام حسين في سنواته الأخيرة في الحكم وبعد إعدامه على يد الأمريكان على حد قول رغد صدام حسين.

وكتبت نجلة الرئيس العراقي السابق، تلك الرسالة عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر منذ قليل:

أقدم التعازى لعائلة الشهيد الرئيس على عبد الله صالح، وللأخت بلقيس ابنته، وللأخ أحمد ابنه وللعائلة التى كان لها مواقف كبيرة مع الرئيس الشهيد صدام حسين وعائلته، ومع العراق والكثير من العراقيين بعد الاحتلال رغم كل ما حدث ويحدث سيبقى أملنا بالله كبيرا بالنصر هنيئا لك الشهادة عمى البطل

وفي تغريدة أخرى، قالت نجلة الرئيس “صدام حسين”، بأن الرئيس اليمني كانت له مواقف كثيرة مع والدها الراحل، حيث وقف بجانب “صدام حسين” بعد دخول الأمريكان إلى بغداد وإسقاط نظام صدام، ومعبرة عن ذلك قائلة:

إنما الأعمال بالخواتيم، الرجل له مواقف خاصة معنا كعائلة الشهيد صدام، منذ العدوان الثلاثينى الغاشم عام 91 وما تلاه من أحداث والحصار الجائر على العراق وشعبه، وأيضا الغزو الأمريكى الغاشم، كان للرجل موقف لا ينسى بعد ما باع العرب كرامتهم، ووقعوا على بيع العراق وشعبه وتحطيم البوابة الشرقية للأمة

وأشارت نجلة الرئيس العراقي السابق، والذي تم إعدامه من قبل سلطات الاحتلال الأمريكي في أول أيام عيد أضحى المبارك، بأن مواقف الرئيس اليمني لم تكن معلومة بالنسبة للكثيرين، ولكنها كثيرة وواضحة بالنسبة لعائلة الرئيس صدام حسين.

ختمت رغد صدام حسين حديثها لتؤكد، بأن تشعر بالحزن على رحيل “على عبد الله صالح” متمنية من الله سبحانه وتعالى أن يتغمده برحمته وويغفر للجميع وأن يحفظ اليمن والعراق والأمة العربية والإسلامية وجميع الأحرار فى العالم بأسره.

 

أقرا أيضًا : 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.