التخطي إلى المحتوى
الانتفاضة ضد الميلشيات الحوثية تتسع وتشمل حشود غاضبة ضد الوجود الحوثي في العاصمة اليمنية
حشود تنتفض ضد تواجد الحوثيين في العاصمة اليمنية صنعاء

على الرغم من الاشتباكات الميدانية في صنعاء على أشدها بين قوات حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي للرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح وقوات الحوثي الموالية لإيران، فإن حشود من الجماهير الغاضبة تنتفض ضد الوجود الحوثي في العاصمة صنعاء.

وقد تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع فيديو يظهر مئات من المؤيدين لانتفاضة أنصار الرئيس السابق صالح ضد الحوثي، خرجوا إلى الشوارع رفضا للمليشيات الحوثية، في ظل الغموض الذي يكتنف الوضع العام في المدينة، بسبب ما يفرضه أنصار الحوثي من تعتيم إعلامي مستفيدة من سيطرتهم على وزارة الاتصالات.

صنعاء قبل قليل الستين الجنوبي لاحوثي بعد اليوم 4/12/2017

Publié par Sara Fernandez sur lundi 4 décembre 2017

وبث ناشطون لقطات من الاشتباكات الدائرة في محيط دار الرئاسة ومنطقة قريبة من سام مول، وأكدت مصادر محلية أن قوات المؤتمر الشعبي تسيطر على معسكر ريمة حميد ودار الرئاسة والنهدين والحي السياسي وشارع بغداد، ومنطقة الصافية، وجولة “الرويشان”، وأجزاء واسعة من شارع الجزائر، ومنطقة حدة، مما يجعلها تسيطر على مواقع استراتيجية والتحكم في المناطق الواقعة جنوب ووسط العاصمة صنعاء.

الوضع المعيشي

الأوضاع المتفجرة في صنعاء نتيجة الاشتباكات المحتدمة منذ صبيحة السبت الماضي أدت إلى تأزم الوضع المعيشي للسكان وتحول إلى مأساة، حيث أغلقت المحال التجارية أبوابها، وارتفاع هائل بأسعار المواد والسلع الغذائية وسط مخاوف من قطع الإمداد بتلك السلع وخاصة الأساسية منها.  

وتقوم جماعة الحوثي ردا على معارضة الغالبية في المدينة لهم، بمنع الحركة في الشوارع وإغلاق المنازل وتشديد الإجراءات الأمنية وعلى وجه الخصوص في مناطق “التحرير” و ”الحي السياسي”، هذا بالإضافة إلى سحب الميليشيات الحوثية عناصرها من بعض المناطق مثل المطار  والدائري، ومذبح، ونشرها في الأحياء السكنية تفاديا لغارات طيران التحالف العربي.

قد يهمك أيضا

التعليقات