التخطي إلى المحتوى
تعثر في مفاوضات سد النهضة..وفجوة مائية 20 مليار متر مكعب تتزايد من النمو السكاني
سد النهضة

أكد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الري والموارد المائية، أن مصر لا تمانع بناء السدود شريطة التوافق حول الطرق الفنية لبنائه وملئه،  وأشار إلى أن مصر قد شاركت في الخمسينات في عمليات بناء سدود أوغندا والسودان.

وحول مفاوضات سد النهضة التي ينظر لها المصريين بعين من القلق والريبة، أكد الوزير تعثر مفاوضات سد النهضة، وقال أن اثيوبيا لم تملأ السد هذا العام .

وأشار “عبد العاطي” إلى وجود فجوة مائية كبير في مصر، حيث تصل معدلات استهلاك مياه الري في مصر إلى 80 مليار مكعب، بينما يتوفر لدينا بالفعل 60 مليار متر مكعب فقط، وهو ما يعني وجود فجوة مائية تقدر بـ 20 مليار متر مكعب.

وتقوم الوزارة بسد هذا العجز عبر معالجة مياة الصرف الصحي، حيث شدد الوزير على أن تحلية مياه البحر وحدها لن تتمكن من سد تلك الفجوة.

كما حذر الدكتور عبد العاطي من أية مخالفات زراعية قائلا:

“لن نسمح بالمخالفات”

وهو ما وافقه عليه محافظ الدقهلية حيث أن زراعة فدان أرز زيادة قد يؤثر على أربعة فدادين قمح، لذلك وجه الوزير والمحافظ تحذيرا شديد اللهجة للفلاحين، وأكدوا عليهم ضرورة الالتزام بالدورة الزراعية.

كما أبدى وزير الري انزعاجه ومخاوفه بشأن زيادة الفجوة المائية في مصر مع تزايد معدلات النمو السكاني الذي وصل إلى 2.5%، وناشد المواطنين حتى يرشدوا استهلاكهم من مياه الري والشرب والعمل على تقليل الفاقد قدر الإمكان.

وقد جاءت تلك التصريحات في إطار الزيارة التي قام بها وزير الري الدكتتور محمد عبد العاطي والتي صاحبه فيها محافظ الدقهلية ووزير الشباب والرياضة الأسبق بهاء طاهر إلى محافظة الدقهلية، وذلك لوضع حجر الأساس في مشروع توسيع طريق طلخا – نبروه، وهو المشروع الذي بلغت تكلفته 45 مليون جنيه، على مساعة امتدت 5 كيلو متر.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.