التخطي إلى المحتوى
اليمن تشتعل واحتدام المواجهات بين شريكي الإنقلاب على الشرعية  .. وصالح يدعو لفتح صفحة جديدة مع دول الجوار
علي عبد الله صالح الرئيس اليمني المخلوع

أعلن الرئيس اليمني المخلوع علي عبد الله صالح، الحرب على شريكه في الإنقلاب على الشرعية، زعيم ميليشيات الحوثي، واندلعت اشتباكات حادة بين قوات حزب المؤتمر الشعبي العام الموالي لصالح اليوم السبت، الذي أعلن سيطرته على مبانٍ حكومية كان الحوثيون قد سيطروا عليها سابقا ومنها المالية والجمارك ووكالة سبأ الحوثية.

ودعا حزب المؤتمر الشعبي العام موظفي الدولة في الإدارات التي يسيطر عليها الحوثيون إلى عدم الاستجابة لأوامر ميليشيا الحوثي في صنعاء وبقية المحافظات اليمنية، كما دعا اليمنيين للدفاع عن أنفسهم ضد قوات الحوثي.

وكما وسيطرت  قوات المؤتمر على عدة مواقع تحت سيطرة ميليشيات الحوثي أيضا منها مبنى التلفزيون في صنعاء، ومعسكر كزيز جنوب العاصمة، وتمكنت قوات المؤتمر من إلقاء القبض على قيادي حوثي، وتم إطباق الحصار على مطار العاصمة اليمنية من قبل قوات المؤتمر وفصائل قبلية بحسب مصادر يمنية، وشهدت الشوارع في العاصمة اليمنية توقف حركة المرور، بما يفيد وجود حالة طوارئ غير معلنة.

إعلان الحرب

انقلاب صالح على الحوثيين وإعلان الحرب عليه ولليوم الثالث، أسفر بحسب مصادر عسكرية ميدانية يمنية عن مقتل أكثر من 40 عنصراً من ميليشيات الحوثي وجرح العشرات في المواجهات فجر السبت، وكانت المواجهات الأعنف حتى الآن حزب صالح وميليشيات الحوثي في الأحياء الجنوبية والغربية للعاصمة صنعاء، وأكدت مصادر طبية على توافد عشرات القتلى والجرحى بين عناصر ميليشيات الحوثي إلى المستشفى الجمهوري ومستشفى الثورة ومستشفيات خاصة تديرها الميليشيات

دخول القبائل على خط المواجهة

انضمت قبائل يمنية إلى المواجهات المسلحة في صنعاء لمساندة صالح ضد ميليشيات الحوثي، فاندلعت مساء الجمعة اشتباكات بين الحوثيين وقبائل خولان في نقطة الشرزة التابعة للحوثيين واستولى عليها القبائل مما يؤمن دخول مقاتليهم لدعم صالح في العاصمة، وبدأت صنعاء تشهد توافد أعداد كبيرة من مسلحي قبائل خولان وبني مطر وسنحان لإسناد قوات حزب صالح.

اتساع مناطق المواجهات

ساعات الصباح الأولى اليوم السبت احتدمت المواجهات بين شريكي الانقلاب وسط العاصمة صنعاء، واتسعت لتشمل مناطق جديدة أبرزها نقم وحي سعوان، بجانب منطقة حدة والحي السياسي و شارع بغداد وشارع صخر، واستخدمت أسلحة ثقيلة، وأكد يمنيون محليون على أن انفجارات عنيفة هزت أرجاء العاصمة، وسط تبادل الاتهامات بين صالح والحوثيين عبر وسائل الإعلام الخاصة بهم عن مسؤولية خرق الهدنة المعلن عنها مساء الجمعة.

صالح يدعو لفتح صفحة جديدة مع دول الجوار

ألقى الرئيس اليمني علي عبد الله صالح المخلوع لفتح  اليوم كلمة بعد احتدام المواجهة بين قوات حزبه المؤتمر الشعبي العام وميليشيات الحوثي ودعا صفحة جديدة مع دول الجوار، مطالبا بوقف إطلاق النار وفتح المطارات.

بيان التحالف العربي بشأن التطورات اليمنية

وحول تطورات الوضع في اليمن اليوم أصدر التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بيانا بحسب ما أوردته وكالة ” واس” وقال البيان تعليقا على احتدام المعارك في صنعاء بين قوات حزب المؤتمر الشعبي العام وميليشيات الحوثي : “هذه المرحلة من تاريخ اليمن تتطلب التفاف الشرفاء من أبناء اليمن في هذه الانتفاضة المباركة على اختلاف انتماءاتهم الحزبية والقبلية، بمن فيهم أبناء حزب المؤتمر والأحزاب الأخرى وقياداتها الشرفاء للتخلص من الميليشيات التابعة لإيران”.

وتابع البيان : “ندرك أن الشرفاء من أبناء حزب المؤتمر الشعبي العام وقياداته وأبناء الشعب اليمني الأصيل الذين أجبرتهم الظروف على البقاء تحت سلطة الميليشيات الإيرانية الطائفية قد مروا بفترات عصيبة مشبعة بالتهديد بالقتل والتنكيل وتفجير الدور والاستيلاء على الممتلكات العامة والخاصة”.

وأضاف البيان بالقول: أن “أشقاءهم في تحالف دعم الشرعية على ثقة تامة بأن استعادتهم زمام المبادرة وانحيازهم لشعبهم اليمني وانتفاضته المباركة ستخلص اليمن من شرور الميليشيات الإيرانية الطائفية الإرهابية، وعودة يمن الحكمة إلى محيطه الطبيعي العربي الخالص”.

تتطور الاحداث في اليمن بشكل متسارع بعد أن احتدمت المعارك في صنعاء، السبت، بين قوات حزب المؤتمر الشعبي والحوثيين، والتي أسفرت عن سقوط أكثر من 80 قتيلاً و150 جريحاً، وأوردت قناة العربية نبأ عن إجراء الرئيس السابق المخلوع علي عبد الله صالح مشاورات لتشكيل مجلس عسكري برئاسة العميد طارق محمد عبدالله صالح، نجل شقيقه، وأن الإعلان عنه سيكون خلال الساعات القادمة.

قد يهمك أيضًا

التعليقات