طالبة وشقيقها يخفيان جثة أمهم في الدولاب لمدة طويلة.. ووصيتها مفاجأة
صورة أرشفية

تلقى مدير أمن الإسكندرية اللواء مصطفى النمر إخطارا رسميا من رئيس مباحث قسم شرطة المنتزه ثان، حيث قام شخص  يُدعى “ا،ع، 15 عام” طالب بالصف الثالث الإعدادي، بتقديم بلاغ أنه قام هو وشقيقته  “م،ع” 21 سنة، طالبة بكلية الآداب، بإخفاء جثة والدتهم بالدولاب منذ يناير 2015 بناءا على وصيتها.

وبالانتقال إلى مكان الجثة تم العثور على جثة “ب،ف، ربة منزل” في العقد الختمس من عمرها في حالة تحلل تام، عبارة عن هيكل عظمي، وتم نقل الجثة إلى المشرحة لفحصها، وأكدت تحريات النيابة أن السيدة المتوفية كانت تعاني من مرض مزمن، وأوصت أولادها بإخفاء خبر موتها حتى لا يعلم أحد من أقاربها، ليتمكنوا من الاستفادة بالأموال التي تركتها لهم.

وبناءا عليه فقد قام الأولاد بإخفاء الجثة في الدولاب ووضعها داخل أكياس، ووضع عليها كميات من المراتب، وغلق الشقة وتركها، والسكن في  مساكن الضباط بمنطقة طوسن، وتولت النيابة التحقيقات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.