التخطي إلى المحتوى
رسميًا.. جامعة القاهرة تنهي خدمة مستشارة الرئيس المعزول مرسي والدكتور عمرو حمزاوى
رسميا جامعة القاهرة تنهي خدمة بكينام الشرقاوى وعمرو حمزاوى

قررت جامعة القاهرة، أمس، فصل اثنين من أعضاء هيئة التدريس بها، وذلك لمخالفتهم نصوص قانون تنظيم الجامعات، ونصوص ومواد الدستور المصري، فبعد أن تم عمل الإجراءات القانونية اللازمة اتخذت جامعة القاهرة قرار الفصل النهائي لهما.

حيث قرر مجلس إدارة جامعة القاهرة أمس، والمجلس الأعلى للجامعات فصل وإنهاء خدمة الدكتورة بكينام الشرقاوي، أستاذ العلوم السياسية بالجامعة، والتي كانت تعمل مع الرئيس المعزول محمد مرسي، وكانت تنتمي لجماعة الإخوان المسلمين الإرهابية ، فكان قرار الفصل بسبب الانتماء إلى جماعة إرهابية.

كما أصدر مجلس جامعة القاهرة في نفس الجلسة قرار بفصل الدكتور عمرو حمزاوى من منصبة بالجامعة، وذلك بسبب تجاوزه نسبة الغياب عن العمل وانقطاعه عن العمل والتواجد بالجامعة لفترة طويلة، حيث انقطع الدكتور عمرو حمزاوي والذي يعمل أستاذا مساعدا بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية بجامعة القاهرة عن العمل منذ يوليو 2016.

وكانت كلية الاقتصاد والعلوم السياسية قد أرسلت مذكرة إلى رئيس مجلس جامعة القاهرة بغياب الدكتور عمرو حمزاوى وانقطاعه عن العمل، وتجاوزه لمدة الغياب الرسمية وسفره إلى الولايات المتحدة الأمريكية دون الحصول على موافقة من مجلس جامعة القاهرة أو من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية.

قد يهمك أيضا

التعليقات