التخطي إلى المحتوى
عاجل.. لاعب الأهلي يقترب من الإنتقال للدوري السويسري
لاعبي الأهلي

كشفت المصادر المطلعة من داخل النادي الأهلي بالجزيرة، بأن مفاوضات ودية قد بدأت بين نادي يلعب في الدوري السويسري مع وكيل أعمال اللاعب الدولي المصري “أحمد الشيخ” وذلك من أجل أن يرحل الأخير عن صفوف النادي الأهلي ويخوض تجربة إحترافية هي الأولى بالنسبة له.

وذكرت المصادر، بأن الشيخ، قد بدأ يشعر بأنه لن يحصل على فرصته في النادي الأهلي في الفترة المقبلة، خاصة مع تجاهل واضح من قبل المدرب “حسام البدري” والذي أصر على عودة أحمد الشيخ من المقاصة في بداية الموسم عندما كان اللاعب هو “هداف الدوري” ولكنه عاد للأهلي ليجلس على دكة البدلاء ولا يشارك إلا لأوقات قليلة للغاية.

وأوضحت التقارير من المصادر المقربة من اللاعب، بأن “أحمد الشيخ” يمر بفترة صعبة للغاية ويعشر بحالة من اليأس بسبب تجميده على دكة البدلاء وتفضيل أسماء آخرى من نجوم الأهلي عليه من قبل حسام البدري، وهو الأمر الذي دفع اللاعب إلى البحث عن عروض إحترافية من أجل أن ينتقل إلى خارج الدوري المصري.

وفي السياق ذاته، أكدت المصادر في نادي إنبي والذي يشرف على تدريبه، الأب الروحي لأحمد الشيخ، المدرب إيهاب جلال، والذي كان واحد من أصحاب الفضل على تألق أحمد الشيخ في نادي مصر المقاصة في المواسم الماضية، بأنه لديه الرغبة في الحصول على خدمات صانع ألعاب وجناح النادي الأهلي خلال الفترة المقبلة ولكن لازالت هناك رحلة طويلة أمام إدارة الفريق البترولي من أجل الحصول على توقيع اللاعب في الفترة المقبلة

وقالت المصادر، بأن الشيخ سوف يفضل “إنبي” بالتحديد في حالة فشلت محاولات في الانتقال إلى أي دوري خارج مصر، وذلك بسبب العلاقة الطيبة التي تجمعه مع المدير الفني في نادي إنبي “إيهاب جلال” والذي لن يمانع بكل تأكيد في العمل مع الشيخ مرة أخرى..

والجدير بالذكر، أن أحمد الشيخ قد عاد للنادي الأهلي للمرة الثانية مطلع هذا الموسم، وذلك بعدما تمت إعارته في المرة الاولى إلى صفوف نادي مصر المقاصة بعدما شعر اللاعب بأنه غير قادر على حجز مكان أساسي في القلعة الحمراء، لينجح اللاعب في المقاصة بشكل ملفت للنظر ويحقق لقب “هداف الدوري” ويعود من جديد للأهلي ولكنه على ما يبدو يعيش نفس مشاكل المرة الأولى كما هي.

 

أقرا أيضًا : 

هل تؤيد الخطيب أم محمود طاهر؟ إجابة حسام حسن تفجر مفاجأة مدوية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.