التخطي إلى المحتوى
مصر تكشر عن أنيابها لأثيوبيا بقرار حاسم
مصر تكشر عن أنيابها لأثيوبيا

أكد الدكتور «محمد عبدالعاطي»، وزير الموارد المائية والري، في تصريحات صحفية، على هامش فعاليات المنتدى العربى الرابع للمياه، أن مصر اتخذت قرارًا بتجميد المفاوضات حول سد النهضة، مضيفًا أن القرار جاء نتيجة لانحراف معاهدة إعلان المبادئ التي تم توقيعها في 2014 و 2015م، عن مسارها، وكانت مصر تأمل أن يكون السد مجالًا للتعاون، وليس مصدر للخلاف، ولكن الجانب الأثيوبي استخدم اسلوب استهلاك الوقت دون الوصول إلى حل .

 

وظهر التعسف الواضح من الجانب الأثيوبي في المفاوضات الأخيرة التي استضافتها القاهرة يومي 11 و12 نوفمبر بمشاركة وزراء الموارد المائية في كل من مصر واثيوبيا والسودان، ولم تسفر المفاوضات عن اي نتيجة إيجابية تذكر، وعدم اعتماد التقرير الاستهلاكي الخاص بالدراسات التي قدمها المكتب الاستشاري، والذي أشار فيه من خلال دراستين إلى آثار السد على دولتي المصب .

وأعرب «عبدالعاطي»، بعد فشل المفاوضات، عن قلق مصر من هذا التطور الذي أوضح تعثر المفاوضات وخاصة في المجال الفني، على الرغم مما بذلته مصر من جهود ومرونة عبر الأشهر الماضية، إلا أن الطرف الأثيوبي لم يقدر رغبة مصر في التوصل إلى اتفاق مع الحفاظ على الروابط التاريخية التي تربط دول حوض النيل .

وأقرأ معنا :

تصريح ناري من “سامح شكري” لرئيس وزراء أثيوبيا

رد حاسم وقوي من «السيسي» عن «سد النهضة »

مصر تترقب مفاوضات «سد النهضة » القادمة في العاصمة السودانية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.