مصر فايف

بعد إخراجه من القفص أحد المتهمين في أحداث عنف الإخوان بالعدوة: أنا مسيحي

أحداث العدوة

اليوم أمرت محكمة جنايات المنيا المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، بأن يتم اخراج كافة المتهمين في قضية “أحداث العدوة”  التي وقعت في أغسطس 2013 من القفص، وذلك لمواجهتهم بصور توثق وجودهم في أحداث العدوة، والمتهم الرئيسي بها مرشد جماعة الأخوان محمد بديع وآخرين.

وكان من بين المتهمين شخص يدعى “بدوي مكرم، مسيحي”، حيث قال موجها حديثه إلى هيئة المحكمة:”أنا مسيحي مش مسلم ولا إخوان ومش هحارب عشان دين مش ديني”، مضيفا أن هناك خصومة بينه وبين أميني شرطة اللذان توعداه بالحبس أو القتل، مؤكدا ثقته في نزاهة القضاء المصري، وعندما واجهته المحكمة بصورة له في الأحداث أقر بها، فيما اعترض  فريق الدفاع اعتراضهم على مواجهة بعض المتهمين بصورهم في غيبة دفاعهم.

الجدير بالذكر أن أحداث العدوة وقعت قبل 4 سنوات من الآن، ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين اتهامات باقتحام وحرق وسرقة ونهب مركز شرطة العدوة، وقتل رقيب شرطة، واقتحام الإدارة الزراعية، والوحدة البيطرية، والسجل المدني، بعد تحريض من محمد بديع أثر فض اعتصام رابعة العدوية.