التخطي إلى المحتوى
استشهاد 235 شخصا وإصابة 109 آخرين في حادث تفجير مسجد الروضة الإرهابي بالعريش
حادث تفجير مسجد الروضة الإرهابي بالعريش

صرح أحد المصادر الأمنية عن استشهاد 235 شخصا وإصابة 109 آخرين في انفجار عبوة ناسفة زرعت من قبل العناصر المنتمية إلى الجماعات الإرهابية في محيط مسجد الروضة بالعريش في محافظة شمال سيناء، وفي ذلك الإطار اجتمع عصر اليوم رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي باللجنة الأمنية؛ لمتابعة الحادث الإرهابي وتطور الأوضاع الأمنية بسيناء.

فقد أكد رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي على صلابة وقوة الإرادة المصرية في مواجهة الإرهاب والتطرف، ووجه خالص التعازي للأمة وأسر الشهداء من ضحايا الحادث الإرهابي، والذي استهدف مسجد الروضة بشمال سيناء، وذلك خلال كلمته التي وجهها منذ قليل إلى الشعب المصري.

كما صرح مجلس الوزراء عن إصدار رئيس الجمهورية التعليمات بصرف تعويضا ماديا بقيمة مائتي ألف جنيها لأسرة كل شهيد وخمسين ألف جنيها عن كل مصاب في الحادث الإرهابي الأليم، بالإضافة إلى توفير الرعاية الصحية الكاملة لضحايا الحادث.

وأعلنت رئاسة الجمهورية الحداد لمدة ثلاثة أيام على أرواح شهداء الحادث الإرهابي،  كما أعلنت وزارة الداخلية عن رفع حالة الطوارئ القصوى والاستنفار الأمني بجميع الأجهزة الأمنية على مستوى جميع محافظات الجمهورية.

ومن الجدير بالذكر قد وجه كل من الرئيس الفرنسي والرئيس الروسي ورئيس وزراء بريطانيا ووزير خارجية النمسا وأمير الكويت وخادم الحرمين الشريفين وملك الأردن خالص التعازي إلى رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي والشعب المصري في ضحايا حادث تفجير مسجد الروضة الإرهابي في شمال سيناء.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

  1. حينما صرح الرئيس السيسى وقت حادث الكنيسة منذ عدة اشهر بأن لماذا الكنائس والاخوة الاقباط فقط هم من يتعرضون للارهاب لماذا لا يكون هناك مساجد ومسلمين يتعرضون هم ايضا لهذه العمليات القذرة لا يمكن ان يفهم من تصريحات السيد الرئيس خارج سياقه لانه كان يعبر عن غضبه من استمرار تعرض الاخوة الاقباط لتلك الحوادث الغير مبررة نتمنى السلامة للشعب المصرى كله بمسلميه واقباطه بشعبه كلحمة واحدة لا يمكن ان يستمر نزيف الدم هكذا بدون توقف لماذا كل هذا ونحن نراه فى مصر وفى كل مكان فى العالم وان كان السيد الرئيس اخذ على عاتقه محاربة الارهاب نيابة عن العالم الذى ينكوى هو ايضا بنار الارهاب فى كل مكان فى العالم وفى كل وقت على مدار الاربع وعشرون ساعة انه دور مصر التى لا تتخلى عن الاشقاء وتقدم يد العون لكل ضعيف ومظلوم يحتاج للدعم والمساندة انها مصر وستظل مصر على عهدها فى مساندة ودعم الاصدقاء ولن تتخلى عن هذا الدور ابدا حتى قيام الساعة وبرغم ان مصر تواجه تعنت اثيوبيا فى موضوع سد النهضة الا ان هذا الموضوع لن يثنى مصر عن دورها القيادى والريادى فى المنطقة وفى العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.