التخطي إلى المحتوى
بعد مرور عشرين عاماً على دفنها أطفالها الرضع الـ4 في الأسمنت.. «أُّم» تُسلم نفسها للشرطة

بعد مرور عشرين عاماً على جريمتها بحق أطفالها الرضع الأربعة، قامت أم بتسليم نفسها للشرطة، وذلك بعد شعورها بالذنب بعد مرور كل تلك المدة.

حيث قامت سيدة يابانية تُدعى مايومي سايتو، تبلغ من العمر 53 عاماً، بتسليم نفسها إلى مركز الشرطة بمدينة أوساكا اليابانية، واعترفت بقتل أطفالها الأربعة بدافع الفقر وعدم القدرة على الإنفاق عليهم وتربيتهم.

وقالت سايتو في اعترافاتها، أنها بعدما وضعت أربعة أطفال قامت بوضعهم أحياء في دلو مملؤ بالخرسانة أحياء قبل عشرين عاماً، وأوضحت أنه مع تأنيب الضمير وشعورها بالذنب قامت بتسليم نفسها للشرطة.

وكشفت التحريات وجود عظام بشرية بدلو موجود بالعمارة التي تقطن بها سايتو، ولكن الشرطة تحاول الكشف عما إذا كانوا الأطفال قد ولدوا ميتين، أم أنها قتلتهم بالفعل.

قد يهمك أيضا

التعليقات