التخطي إلى المحتوى
ارجع يا محمد أبوك لقي آثار… اشهر رسائل النصب تعرف على تفاصيل القبض على التشكيل العصابي
القبض على تشكيل عصابي أثار فرعونية

يبحث العديد من الأشخاص فى ظل الظروف المعيشية الصعبة إلى أي وسيلة للثراء السريع، ومن أهم هذه الطرق المعروفة داخل المجتمع المصري البحث عن الأثآر بطريقة غير شرعية، وكذلك المتاجرة فيها، حيث انه لا يوجد قطعة ارض داخل حدود القطر المصري ألا ولها ذكرى تاريخيه، وقد استغل بعض محترفي النصب تلك الرغبة فى الثراء للحصول على بعض الضحايا والقيام بالاستيلاء منهم على مدخراتهم وما يمتلكونه من أموال.

القبض على عصابة نصب فى مدينة نصر

ارجع يا محمد أبوك لقى آثار تلك الجملة المأثورة التى ترد كثيرا على هواتف المحمول، الهدف منها إسالة لعاب الضحية الذى تصل إليه الرسالة، وبمجرد قراءتها يرغب فى المشاركة فى الكنز الأثري، ويقوم بالاتصال بالرقم مرسل الرسالة للاطلاع على التفاصيل، وهنا يتم استدراجه بطريقية ذكية، ويقع ضحية عصابة نصب محترفة، وقد تمكن معاون المباحث فى قسم الشرطة الخاص بمدينة نصر أول النقيب مصطفى الشاذلي من القبض على واحدة من أكبر تلك العصابات، حيث أثبتت التحريات أن المتهمين (م ا – ب م – س ج – ح ت) وراء تلك الرسائل التى ترسل بشكل عشوائي، وضبط بحوزتهم على صور تماثيل وبعض الدولارات التى يستخدمونها فى عملية النصب، حيث يقوم بإقناع الضحية أن الآثار توجد أسفل منزل أحدهم، وأنهم فى حاجة إلى بعض الأموال لاستكمال عملية الحفر واستخراج الكنز الأثري.

العصابة تقسم الأدوار فيما بينهم

أكدت التحريات أن التشكيل العصابي المكون من أربعة أشخاص يقوم بتقسيم الأدوار التمثيلية، حيث منهم من يتولى دور الشيخ المتخصص فى ترويض حارس الكنز، ومنهم من يتولى تمثيل شخصية خبير الآثار الذى يؤكد للضحية أن المنزل يوجد أسفله أثار، والثالث يقوم بدور المشتري حيث يقوم بعرض الدولارات والقيام بعملية تقييم لسعر التماثيل المزيفة، وبمجرد موافقة الضحية على دفع أموال يتم نصب كمين له، حيث يقوم أحدهم بتمثيل دور ضابط شرطة ويستولي على الأموال، ويقوم الضحية بالهرب حتى لا يحاكم بتهمة المتاجرة فى الآثار، وقد أثبتت التحريات أن تلك العصابة نجحت فى النصب على عشرات المواطنين بتلك الطريقة الذكية، وقد قام قسم الشرطة بعمل المحضر اللازم وتم إحالة القضية إلى النيابة العامة.

قد يهمك أيضا

التعليقات