أخيرًا.. الداخلية تنجح في كشف لغز عصابة “أرجع يا محمد، أبوك لقى أثار”
آثار

قالت المصادر الأمنية في وزارة الداخلية، بأن النقيب “مصطفي الشاذلي” معاون مباحث قسم أول مدينة نصر، قد نجح برفقة القوات من القبض على أكبر تشكيل عصابي كان يستهدف النصب على المواطنين عن طريق إقناع البعض بأنهم يمتلكون أثار ويبحثون لها عن مشتري.

وبدأت تفاصيل الواقعة بعد ظهرت رسائل قصيرة sms يتم إرسالها إلى مواطنين وتحتوي على العبارة التالية ” ارجع يا محمد ابوك لقي تماثيل وآثار تحت البيت وعايزين حد أمين يصرفهم”، حيث يستخدم المتهمين الثلاثة في تلك القضية تلك الرسالة في إقناع الضحايا برغبتهم في بعض الأموال من أجل أن يحفروا أسفل منزله من أجل أستخراج الأثار والحصول عليها.
 وذكرت التحريات، بأن المتهمين كانوا يتبادلوا الأدوار فيما بينهم، فمنهم من كان يقوم بدور “الشيخ المغربي” الذي يؤكد لصاحب المنزل بأن أسفل منزله توجد كميات ضخمة من الآثار، في حين يتقمص شخص آخر منهم دور “خبير آثار”، ليؤكد بأن التماثيل الموجودة أسفل المنزل هي تماثيل أصلية.
وأشارت تحريات مباحث مدينة نصر في السياق ذاته، إلى كون المتهمين كانوا يستمرون في عملية النصب عن طريق إقناع المواطن بوجود مشترى جاهز لكافة الأثريات الموجودة أسفله منزله، بالإضافة إلى هذا يقدموا له بعض الدولارات حتي يتأكد من صدق حديثهم.
وأشارت تحريات المباحث إلى كون المتهمين قد نجحوا في النصب على عدد كبير من المواطنين والضحايا في وقت قصير للغاية، مؤكدة بأن “التمثيلة” التي يقوموا بها تنتهي عندما يتمقص احدهم دور “ضابط شرطة” ومعه قوات ويأتي إلى المنزل الذي يتم البحث عن الآثار فيه ويقوموا بتحرير محضر وهمي بتهمة الإتجار في الآثار حتي لا يجد الضحية مفرًا سوى الهرب وترك كل شي ويقوموا بسرقة ممتلكات الضحية، وذكرت التحريات كذلك بأن المتهمين قد نجحوا في جمع مبالغ كبيرة من جراء عمليات النصب التي قاموا بها في الشهور الأخيرة.
وعلى الفور قامت مباحث قسم مدينة نصر بتحرير محضر بتلك الواقعة، وأبلعت النيابة العامة والتي سوف تبدأ في مباشرة التحقيقات على الفور من أجل الكشف عن المزيد من التفاصيل حول تلك الواقعة التي شغلت الرأي العام على مدار فترة طويلة.
وجاءت تعليقات رواد السوشيال ميديا لتشير عن تقديم المواطنين الشكر إلى القوات الامنية والتي بذلت مجهود كبير في كشف لغز تلك العصابة والتي استغلت جهل فئة كبيرة من المواطنين في النصب عليهم وسرقتهم عن طريق إغراءهم بالمكسب السريع من خلف تجارة الأثار.
أقرا أيضًا : 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.