التخطي إلى المحتوى
عائلة “سائحة الترامادول” البريطانية تعتذر للحكومة المصرية
لورا

قدمت عائلة المواطنة البريطانية “لورا بلامر”، المتهمة بالاتجار في المخدرات، اعتذارا للحكومة المصري، وكانت “لورا بلامر” التي تبلغ 33 عام، قد أحيلت إلى محكمة الجنايات القاهرة بعد أن تم القبض عليها بتهمة حيازة 300 قرص من مخدر “الترامادول”.

وقالت “راشيل” شقيقة المتهمة، في حديث لصحيفة “الجارديان” البريطانية، أن العائلة قد أصدرت بيانا ذكروا فيه؛

“نسجل امتنانا للعدالة والنزاهة التي أظهرها نظام العدالة المصري تجاه لورا، كما تدرك أن تماماً أنها تصرفت بشكل خاطئ في نظر السلطات المصرية لكن دون تعمد، وأنها تصرفت بشكل عفوي تماما تسبب في اعتقالها في الغردقة”.

وقالت”راشيل” أيضاً  ” أن لورا المشهورة “بسائحة الترامادول” تحب مصر كثيراً، وخلال زيارتنا إلى لورا كنا سعداء بالطريقة التي يتعامل بها ضباط الشرطة مع “لورا” ونقدم آسفنا الشديد للحكومة المصرية بسبب هذه المشكلة”.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.