التخطي إلى المحتوى
قرار فرنسي جديد يمنع “الصلاة” في شوارع باريس
صلاة المسلمين في أوروبا

أكدت المصادر الصحفية في فرنسا، بأن وزارة الداخلية قد اجتمعت في الأسبوع الماضي مع عدد كبير من نواب مجلس النواب هناك في باريس، وذلك بعد وصول أكثر من شكوى من قبل مواطنين ونواب في البرلمان، بشأن “صلاة المسلمين” في شوارع العاصمة باريس، حيث يرى الكثير منهم بأن هذا الأمر يعطل الحياة في الشوارع ويعد سوء استخدام للأماكن العامة على حد قولهم.

وكشف وزير الداخلية في باريس، عن كون بلاده قد أصدرت قرار رسمي وعاجل بشأن منع الصلاة في الشوارع بدءًا من هذا الشهر، وأن الحكومة سوف تسعى لتطبيق هذا القرار بشكل رسمي خلال الساعات المقبلة، حيث قال وزير الداخلية في تصريحات إعلامية “سوف نمنع الصلاة في شوارع باريس، بعد الآن لن يتمكن المسلمين من أداء الصلاة في الشوارع، لابد وأن يكون لهم مكان مخصص للصلاة”.

ويذكر أن الجالية المسلمة في فرنسا، هي الأكبر في أوروبا بأكملها، حيث يعيش هناك قرابة الخمسة مليون مسلم في باريس والمدن الفرنسية، وهو الأمر الذي يؤكد بأننا على أبواب أزمة جديدة لتلك الجالية الكبيرة خاصة في ظل استمرار الجدل بشأن عدم سماح الحكومة ببناء مساجد جديدة في الوقت الراهن.

ويذكر أن أكثر من 100 نائب في البرلمان الفرنسي قد حاولوا منع المسلمين من أداء الصلاة في الشوارع وذلك يوم 10 نوفمبر الماضي، وذلك بعدما رددوا النشيط الوطني الفرنسي أثناء الصلاة، ولكن محاولاتهم لم تنجح، واستمرار المسلمون في أداء صلاتهم بشكل عادي.

وقالت مصادر مطلعة من داخل الجالية الإسلامية في باريس، بأن أغلب المساجد صغيرة للغاية، ولا تستطيع تحمل الأعداد الكبيرة التي تأتي للصلاة، وهو الأمر الذي دفع أئمة المساجد إلى رفض إقامة الصلاة في بعض المساجد وكذلك تقديم طلبات عاجلة إلى الحكومة في فرنسا بضرورة أن توفر لهم أماكن أكثر سعة، وهو الأمر الذي على ما يبدو سوف يحدث في الساعات المقبلة.

أقرا أيضًا : 

قد يهمك أيضا

التعليقات