هل يتغير مسار المنافسة في الإنتخابات الرئاسية في مصر 2018 يوم 23 ديسمبر القادم ولماذا هذا اليوم بالتحديد
الإنتخابات الرئاسية 2018

حتى الآن أعلنا مرشحين عن خوضهما للإنتخابات الرئاسية في مصر 2018 بصفة رسمية، وهما المحامي الحقوقي خالد علي، والدكتورة منى البرنس أستاذة الأدب الإنجليزي بجامعة السويس، وإن كان الكثيرون يرون أن ترشحها ليس جاداً وهو مجرد شو إعلامي مؤكدين أنها لن تدخل السباق الرئاسي، وما زال الشعب المصري في انتظار مرشحين جدد وبكل تأكيد على رأسهم السيسي وأحمد شفيق وعبد المنعم أبو الفتوح وسامي عنان، حيث أن تلك الأسماء هي الأقرب بكل تأكيد لإعلان ترشحها.

وفي إطار ذلك أعلن اللواء رؤوف السيد نائب رئيس حزب الحركة الوطنية، أن هناك مؤتمر شعبي سوف يتم عقده يوم الثالث والعشرون من ديسمبر المقبل، سوف يتحدث فيه الفريق أحمد شفيق من خلال الفيديو كونفرانس، حيث سيعلن من خلاله موقفه من الإنتخابات الرئاسية مؤكداً أن الفريق سيترشح للرئاسة المصرية على حد قوله.

وفي حالة ترشح شفيق بالفعل فسوف يتغير شكل المنافسة على منصب الرئاسة، ولما لا وشفيق هو الحاصل على ما يقرب 13 مليون صوت في الإنتخابات الرئاسية 2012، وكان قريب من الفوز بها أي أنه يتمتع بشعبية كبيرة بين المصريين خاصة أن له أيضاً خلفية عسكرية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.