التخطي إلى المحتوى
اسباب اختفاء بحيرة سد النهضة في إثيوبيا

كشف رئيس قسم الموارد الطبيعية في معهد البحوث والدراسات الإفريقية بجامعة القاهرة، الدكتور عباس شراقي، في بيان رسمي اليوم على إنه بحسب الصور الفضائية التي انتشرت لسد النهضة الإثيوبي، قد كشفت عن انتهاء موسم الأمطار في إثيوبيا في الفترة الحالية، مما تسبب في اختفاء بحيرة سد النهضة، كما هو كان متوقع من قبل ليعود من جديد النيل الأزرق إلى وضعه الطبيعي أمام السد وذلك بدون بحيرة.

وأوضح اليوم عباس شراقي، في تصريحات رسمية، على أنه يجرى الآن ما يقرب من 10 ملايين متر مكعب يومياً، وذلك من بحيرة تانا، من خلال أربعة فتحات منخفضة في الجانب الأيسر من السد، حيث مازال العمل مستمر في الوقت الحالي داخل جسم السد الرئيسي، كما تستطيع إثيوبيا في الوقت الحالي غلق الجزء الأوسط والاستعداد للتخزين الحقيقي في يونيو المقبل لتشغيل المرحلة الأولى بتخزين من 10 إلى 14 مليار م3،

وتابع في حواره على إنه في حالة حدوث حرب نفسة فمن الممكن أن تبدأ قبل الموسم بتخزين الـ10 ملايين م3 والمنتظمة بشكل يومي، من أجل إجراء تشغيل بسيط في حالة استمرار التوتر في سير المفاوضات، وذلك من أجل رفع الروح المعنوية للشعب الإثيوبى وتصدير الإحباط لمصر.

قد يهمك أيضا

التعليقات