الغندور : ثلاث محترفين مصريين ينضمون لصفوف نادي واحد في يناير المقبل
المحترفين المصريين

كشف الإعلامي، خالد الغندور، عن كونه قد توصل إلى معلومات مؤكدة على حد قوله، تفيد بأن ثلاث لاعبين محترفين قد وقعوا بالفعل لنادي واحد ومن المتوقع أن ينضموا لهذا النادي في يناير المقبل، مشيرًا إلى كون هذا الثلاثي هو عمر جابر لاعب بازل السويسري، ومحمود حسن تريزيجيه لاعب قاسم باشا، وعمرو وردة لاعب باوك اليوناني.

وأضاف “الغندور” في تصريحاته خلال برنامجه الغندور والجمهور، إلى كون المعلومات التي وصلت إليه أكدت بأن هذا النادي ليس نادي أوروبي وكذلك ليس نادي خليجي، ولكنه رفض الكشف عن اسم النادي احترامًا للمصدر الذي أطلعه على هذه الأخبار الحصرية.

وقال خالد الغندور في حديثه والذي كان صباح اليوم الأربعاء الموافق 15 نوفمبر، بأن الثلاثي يبحث عن فرصة للعب بشكل أساسي ومنتظم من أجل أن يحظوا بفرصة للإنضمام لقائمة المنتخب المصري في نهائيات كأس العالم المقبلة في روسيا 2018، خاصة في ظل عدم وجود أسم أيًا منهم في التشكيلة الأساسية في الآونة الأخيرة، حيث يلعب تريزيجية كبديل على الجهة اليسرى للفريق، في حين يفضل كوبر “أحمد فتحي” في مركز الظهير الأيمن على حساب عمر جابر، وكذلك يفضل البدء بعمر جمال في مركز المهاجم وعبد السعيد في مركز صانع الألعاب على حساب عمرو وردة

وأشار “خالد الغندور” في ختام حديثه إلى كونه على ثقة بأن الأيام المقبلة سوف تثبت صحة حديثه بشأن الثلاثي المحترف ولكنه فضل الإحتفاظ باسم النادي في إطار حرصه على ثقة المصادر التي جلبت له هذه الأخبار.

وبعد تصريحات الغندور، بدأت الجماهير المصرية في التساؤل حول هؤية هذا النادي، خاصة في ظل وجود تأكيدات من قبل الإعلامي، بأنه النادي ليس ناديًا أوروبيًا أو خليجي، وهو ما يجعل البعض يعتقد بان الثلاثي سوف يكون على بوابة العودة إلى الدوري المصري وذلك من خلال نادي الأهلي أو الزمالك، أو ربما تكون المفاجأة ويذهب الثلاثي إلى نادي في الدوري الصيني.

ولكن حتي هذه اللحظة لا توجد أي مصادر آخرى بخلاف خالد الغندور قد تحدثت عن هذا الأمر، ولكن على ما يبدو بأن “الغندور” يملك تأكيدات قوية بشأن هذا الخبر الذي من المتوقع أن يتسبب في إثارة ضجة كبيرة في الأيام المقبلة.

 

أقرا أيضًا : 

صدام بين الأهلي والمنتخب بسبب اللاعبين الدوليين

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.