إيطاليا لأول مرة منذ 60 عاما خارج منافسة بطولة العالم 2018 وخروجها يسبب صدمة شعبية
فشل ايطاليا بالتاهل لنهائيات كأس العالم 2018

لأول مرة منذ 60 عاما يغيب منتخب إيطاليا عن نهائيات كأس العالم المقررة 2018 في روسيا، والذي كان تأهله يعتبر أمرا طبيعيا وعادة لا تنقطع، بعد أن فشل في حجز مقعد بين الصفوة في مونديال روسيا 2018.

عدم تأهل منتخب إيطاليا، سبب صدمة شعبية في المجتمع الإيطالي، وجدلا سياسيا كبيرا، لتتصدر عناوين الصحف الإيطالية عبارات ” كارثة” و “كابوس” و ” إذلال”، واصفة حجم الصدمة من خروج المنتخب على يد السويد، مساء الأمس، فذكرت صحيفة لا ستامبا في عنوان رئيسي ” نهاية الأزرق” إشارة إلى إلى فشل الفريق صاحب القميص الأزرق في التأهل.

وفي ردود فعل الجماهير المشجعة للفريق الإيطالي قال المشجع فرانشيسكو ماتشيلا: “هذا مثير للاشمئزاز، لا معنى لكأس العالم بدون إيطاليا”، وقال جيانلويجي بوفون، قائد وحارس منتخب إيطاليا والذي يستطع احتباس دموعه من النزول في مقابلة بعد انتهاء المباراة : “أخفقنا في المهمة، وهذا قد ينعكس بشكل كبير على مستوى المجتمع”.

على الرغم من وجود خلافات تاريخية بين الأندية الإيطالية المحلية، إلا أنه وكل أربع سنوات يلتفّ جمهور إيطاليا متحدين لتشجيع المنتخب متناسين تلك الخلافات.  

وهكذا لن تشارك إيطاليا في نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 بعد أن شهدت التعادل في مباراة الإياب على أرضها بملعب سان سيرو أمام السويد سلبيا بدون اهداف، و خسارته في الذهاب في ستوكهولم 1-0.

الجدير بالذكر بأن إيطاليا شاركت في 14 نسخة الأخيرة لكأس العالم، فازت خلالها مرتين باللقب، وباتت الوحيدة من أبطال العالم التي تغيب عن حدث روسيا 2018.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.