صدق أو لا تصدق| مواطن هندي يعلن تنصيب نفسه ملكًا على أرض حدودية بين مصر والسودان
3

أعدت جريدة “ديلي ميل” الإنجليزية، تقريرًا حول مغامرة مستكشف هندي يدعى “سوياش ديكسيت”، والذي هاجر من بلاده نحو منطقة حدودية بين مصر والسودان وتقع على مساحة 800 ميل، ليقوم بتنصيب نفسه ملكًا على تلك المنطقة الغير مأهولة بالسكان والتي تقع بالقرب من الحدود بين البلدين.

وقالت الصحيفة الإنجليزية، بأن المستكشف الهندي “ديكسيت” قد صرح بأنه في إنتظار المتقدمين للحصول على جنسية دولته المزعومة في هذه الأرض والتي وصل إليها المغامر الهندي بعد رحلة طويلة ومليئة بالمخاطر، وذلك نظرًا لوجود مجموعة من الإرهابين في تلك المنطقة على حد تصريحاته والتي نقلت الديلى ميل ونشرها عنها موقع فيتو منذ قليل.

وأكمل في حديثه قائلًا، بأن هناك عدد كبير من الأشخاص قد حاولوا تنصيب أنفسهم ملوكًا على هذه القطعة من الأرض، ولكنه لن يسمح بذلك مشيرًا إلى كون من يريد أن يأخذ تلك الأرض منه فعليه بإعلان الحرب من أجل ان يجبره على التنازل عنها.

مغامر هندي
المغامر والمستكشف الهندي الذي وصل إلى الحدود بين مصر والسودان

وأشار المغامر الهندي في حديثه إلى الجريدة الإنجليزية، بأنه قد أطلق اسم “ديسكيت” أو مملكة ديسكيت على تلك المساحة من الأرض وظل هناك لمدة ست ساعات كاملة ووضع العلم الخاص به عليها.

ويذكر أن تلك ليس المرة الأولى التي يحدث فيها هذا الأمر، حيث سبقه الأمريكي “جرمايا هيتون” والذي رفع علم شخصي في منطقة قريبة للغاية من تلك المنطقة في “بير طويل” بين مصر والسوادن في يونيو من سنة 2014 وأعلن تنصيب ابنته “إيمليلي” أميرة على تلك المنطقة والمعروفة باسم مثلث بارتازوجا، وهذا بالإضافة إلى عدة محاولات من مستكشفين أمريكان في منتصف القرن الماضي.

وجاءت ردود الأفعال عبر السوشيال ميديا ساخرة من “المستكشف الهندي”، حيث عبر البعض ببعض التعليقات الساخرة حوله، في حين أعرب البعض الأخر عن إعجابهم بروح المغامرة التي يمتلكها وشجاعته في أن يسافر بعيدًا عن بلاده لآلاف الأميال من أجل خوض تجربة فريدة من نوعها.

أقرا أيضًا: 

فريدة الشوباشي تهاجم الشيخ الشعراوي.. وتؤكد :”تفكيره عقيم للغاية”

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.