عاجل.. مصادر حكومية تكشف حقيقة زيادة أسعار فواتير الكهرباء
عداد الكهرباء

بعد ساعات قليلة من إنتشار شائعات على المواقع الإلكترونية المختلفة وعبر صفحات التواصل الاجتماعي “السوشيال ميديا” بشأن قرار عاجل من الحكومة بزيادة أسعار فواتير الكهرباء في الساعات القليلة المقبلة، كان الأمر يتوجب أن يتم الرد عليه بشكل رسمي من قبل مصادر حكومية من أجل توضيح الحقائق أمام المواطنين.

وبالفعل هذا مع حدث مع تصريحات رسمية من مركز معلومات مجلس الوزراء، والذي اكد بأنه قد تواصل مع وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة من أجل معرفة حقيقة تلك الانباء، ولكن الوزارة قد أكدت بأن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق وأنه لا نية لدى الحكومة لرفع أسعار فواتير الكهرباء في الوقت الحالي.

وأشارت المصادر الوزارية، بأن شركات توزيع الكهرباء ملتزمة بتطبيق الأسعار الحالية والتي أقرها جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك في شهر يوليو الماضي إلى مجلس الوزاراء والذي أقرها بدوره وبدأ تنفيذها على الفور.

ويذكر أن وزارة الكهرباء وبالتحديد مرفق الكهرباء وحماية المستهلك يقوم في بعض الأحيان بإعطاء تراخيص لشركات خاصة من أجل أن تقوم الأخيرة بتوزيع الكهرباء على المواطنين في أماكن محددة ومعينة ومعرفة للجميع وذلك بعدما تكون تلك الشركة مستوفية الاشترطات والإلتزام بالأسعار نفسها التي تقدم شركة الكهرباء في مصر.

وختم مصادر وزارة الكهرباء حديثها لتؤكد، بأن الحكومة لديها خطة واضحة لتقليل دعم الدولة على الكهرباء ولكن تلك الخطة يتم تنفيذها ضمن إطار عام وفترة زمنية محددة ولا يمكن أن يتم رفع أسعار فواتير الكهرباء بشكل عشوائي وبين اليوم والليلة.

وطالبت وزارة الكهرباء من المواطنين ضرورة أن يتم خذ المعلومات من المصادر الموثوقة فقط، وليس من بعض الصحفات المشبوهة عبر الفيسبوك، وكذلك المواقع الإلكترونية الغير رسمية والتي تهدف إلى جذب القراء عن طريق وضع عناوين خادعة وأخبار كاذبة.

وأشارت الوزارة إلى كونها ملتزمة بالأسعار الحالية والتي تم الإعلان عنها مسبقًا، ولا وجود لأي نية من أجل زيادة تسعيرة الكهرباء في الوقت الحالي، وحسب تصريحات سابقة لوزير الكهرباء، فإن القانون الحالي يعطي الحق للمواطن في تقديم شكوى في قيمة الفاتورة قبل أن يدفعها للمحصل.

أقرا أيضًا : 

القوى العاملة تؤكد توفر وظائف شاغرة في شهر نوفمبر برواتب تبدأ من 3500 جنيه

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.