معلم مصري أشرف على تعليم الأمير محمد بن سلمان.. يروي تفاصيل طفولة “ولي العهد”
محمد بن سلمان

في تصريحات صحفية، أكد الدكتور “ياسر عبد العزيز” المشرف على الإدارة المركزية للتعليم الثانوي والخاص في وزارة التربية والتعليم بمصر، بأنه قد تعامل مع ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، لمدة 12 عام كاملة، وذلك في مدارس الرياض الأهلية والتي تقوم بتعليم الأمراء في المملكة العربية السعودية.

وأشار الدكتور ياسر عبد العزيز في حديثه لموقع “فيتو” والذي تم نشره منذ قليل، بانه قد تخرج من الكلية في عام 1986، وإلتحق بالعمل في مدارس الرياض الأهلية مع بداية عام 1988، وقد تتلمذ على يده الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، ولي العهد الحالي في المملكة العربية السعودية.

وأضاف الدكتور “عبد العزيز” بأن تلك الفترة عمل فيها في المدرسة، كان رئيس مجلس إدارة مدارس الرياض الأهلية، هو الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، حيث كانت تلك المدارس تتميز عن باقي مدارس الرياض بالأنشطة المدرسية المستمرة على مدار العام، بالإضافة إلى وجود حفل ختامي للأنشطة يتم بثه عبر شاشات التليفزيون ويحضره خادم الحرمين الشريفين.

وعن طفولة الأمير محمد بن سلمان، قال المعلم المصري الذي أشرف علي تعليمه، الأمير محمد بن سلمان كان مسؤلًا عن تقديم تلك الاحتفالية، فقد كان منذ نعومة أظافره شخصية قيادية وطالبًا ملتزمًا وعلى خلق ويحترم المعلمين وهو ما جعله محبوب من قبل كل مدرسيه في مدارس الرياض، بالإضافة إلى كونه يمتاز بروح مرحة ومداعبات مع زملائه التلاميذ، ولم يخرج يومًا عن حدود الأدب مع أي شخص داخل المدرسة.

وباستكمال الحديث عن فترة طفولة الأمير “محمد بن سلمان، فقد أكد معلم الرياضيات الذي أشرف عليه تعليمه، بأن ولي العهد السعودي قد تعود أن تكون له أهداف واضحة منذ مرحلة الطفولة، وحتى في فترة الأجازات كان يضع لنفسه خطة من أجل تنفيذها.

وختم الدكتور “ياسر عبد العزيز” حديثه حول الأمير محمد بن سلمان ليؤكد، بأن الجميع كان يتنبى له بمستقبل باهر على المستوى العلمي والعملي، وهو ما حدث بالفعل وذلك بسبب موهبته الفطرية في القيادة وقدرته الكبير على جذب الاهتمام والشخصية القيادية التي تستطيع أن تميزها من أول نظرة.

ولم يذكر الدكتور “ياسر” أي معلومات حول هل هناك اتصالات أو محادثات مستمرة بينه وبين ولى العهد السعودي حتى هذه اللحظة أم لا، ولكنه ذكر بأن الأمير الشاب كان شخصية اجتماعية لأقصى درجة وهو الأمر الذي ساعده في أن يتكسب العديد من العلاقات مع المحيطين به.

ويذكر أن الأمير محمد بن سلمان قد ولد في 31 أغسطس من سنة 1985، وتدرج في المناصب في السنوات الأخيرة بدءُا من منصب رئيس الديوان الملكي مع بداية حكم الملك سلمان، إلى منصب ولي ولي العهد، إلى حين أن تولى منصب ولي العهد خلفًا للأمير محمد بن نايف في شهر يونيو الماضي.

ونجح “بن سلمان” في تلك الفترة القصيرة في أن يتصدر المشهد وبقوة في المملكة العربية السعودية خاصة مع تزايد صلاحيات الأمير الشاب، والتي كانت أخرها قيامه برئاسة لجنة “محاربة الفساد” والتي أصدرت قرارات اعتقال واحتجاز لعدد كبير من الوزراء والأمراء ورجال الأعمال في المملكة.

أقرا أيضًا :
رجل أعمال سعودي يتبرع بـ15 مليون من أجل علاج طفلة مصرية 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. طبعا لازم يبقى كده ماهو الان ولى العهد وبكره يبقى ملك ابشر يادكتور ياسر حتجيلك نفحة ملكيه سعوديه كبيره اذا ماكنتش جتلك !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.