مفاجأة| رغم الصعود.. السنغال مهددة بالإستبعاد من كأس العالم
منتخب السنغال

كشفت الصحف الإنجليزية منذ قليل، بأن منتخب السنغال على موعد مع مفاجأة كبرى وذلك بعدما أكد رئيس اتحاد بوركينا فاسو، بأن بلاده قد قدمت استئناف إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك بشأن إلغاء نتيجة المباراة المعادة بين جنوب أفريقيا وبين السنغال والتي انتهت بفوز السنغال وتأكد صعودها إلى كأس العالم بعدما احتلت صدارة المجموعة برصيد 8 نقاط بفارق نقطتين عن منتخب بوركينا فاسو.

وقالت صحيفة “ديلى ميل” الإنجليزية، بأن المنتخب السنغالي سوف يعيش أيام صعبة حتى يصدر القرار النهائي من الاتحاد الدولي، خاصة في ظل وجود تأكيدات من اتحاد بوركينا فاسو بقبول الاستئناف من قبل الاتحاد الدولي وإعطاء مهلة قصيرة من أجل الرد عليه وإصدار القرار النهائي، وهو ما يؤكد بان هناك إحتمالية لإلغاء نتيجة المباراة الأخيرة بين السنغال وجنوب أفريقيا واعتماد نتيجة المباراة والتي فازت بها جنوب أفريقيا ولكن الفيفا قامت بإعادتها بعدما أكد الاتحاد الأفريقي بأن حكم المباراة قد تلاعب في النتيجة.

 وقال “سيتا سانجار” رئيس الاتحاد في بوركينا فاسو لكرة القدم، قد قال في تصريحات إعلامية ” يجب أن يعرف الجميع بأن السنغال لم تتأهل بعد، لازال الوقت مبكر للحديث عن تأهل رسمي لهم، تم توجيه استئناف ضد إعادة المباراة ويجب على الجميع انتظار قرار الاتحاد الدولي”.

والآن أصبح على الجماهير السنغالية حبس أنفاسهم إلى حين صدور موعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم بشان احتساب نتيجة المباراة الأولى والتي انتهت بفوز جنوب أفريقيا، أم سوف يتم احتساب نتيجة المباراة الثانية والتي انتهت بفوز السنغال بتأكيد صعوده للمونديال

ويذكر أنه وحتى هذه اللحظة لاتوجد أي معلومات متوفرة بشأن موعد صدور القرار من قبل المحكمة الرياضية التابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم، ولكن من المؤكد بأن يكون قبل موعد إجراء قرعة المونديال في موسكو والتي من المقرر لها ان تكون يوم الأول من شهر ديسمبر المقبل.

الجدير بالذكر، أن خمس منتخبات كانت قد ضمنت صعودها إلى المونديال عن قرعة أفريقيا، وهي الثلاثي العربي “مصر وتونس والمغرب” بالإضافة إلى نيجيريا والسنغال، ولكن بعد هذه التصريحات من رئيس الاتحاد في بوركينيا فاسو، فإن السنغال ستكون على موعد مع قرار مصيري بالنسبة لها من قبل الفيفا.

 

أقرا أيضًا: 

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.