شراقي عقب مفاوضات سد النهضة.. إثيوبيا تجاوزت جميع الاتفاقيات والأعراف الدولية ولابد من تدخل الرئيس السيسي
سد النهضة

صرح رئيس قسم الموارد الطبيعية بمعهد البحوث والدراسات الأفريقية بجامعة القاهرة الدكتور عباس شراقي، بأن المفاوضات التي تقام حاليا مع أثيوبيا بخصوص سد النهضة قد أصبحت تسير بصعوبة جمة بسبب تعند أديس أبابا، مشيرا إلى أنه قد مر نحو سبع سنوات حتى تلك اللحظة منذ الإعلان عن طرح فكرة إقامة سد النهضة بدون أي اتفاق .

 

وأوضح في تصريحات صحفية له أن الوقت الآن قد حان للضغط والتدخل السياسي وليس ف حاجة إلى تفاوض اللجان الفنية، مشيرا إلى أن أثيوبيا قد تجاوزت جميع الاتفاقيات والأعراف الدولية.

 

وأضاف أن رفض دولة السودان يزيد من تدهور المفاوضات الفنية القائمة، لافتا إلى أن الجانب المصري قد أصبح يواجه الآن طرفين عوضا عن طرف واحد.

 

وأشار إلى أنه لابد وأن يتدخل رئيس الجمهورية عبد الفتاح السيسي شخصيا، من أجل الضغط على الجانب الأثيوبي كي تستكمل باقي المفوضات والبنود التي وردت في اتفاق المبادئ في سنة 2015.

 

وكانت السودان قد رفضت الموافقة التقرير الاستهلالي التي ورد بدراسة سد النهضة من إثيوبيا، بينما تمسكت مصر بما ورد به وفق تأكيدات محمد عبد العاطي وزير الري أمس التي قال فيها

 “على الرغم من موافقة مصر المبدئية على التقرير الاستهلالي على ضوء أنه جاء متسقاً مع مراجع الإسناد الخاصة بالدراسات، والتي تم الاتفاق عليها بين الدول الثلاث، إلا أن طرفي اللجنة الآخرين لم يبديا موافقتهما على التقرير، وطالبا بإدخال تعديلات على التقرير تتجاوز مراجع الإسناد المتفق عليها، وتعيد تفسير بنود أساسية ومحورية على نحو من شأنه أن يؤثر على نتائج الدراسات ويفرغها من مضمونها”.

أقرأ أيضا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.