الحكومة تفرض ضرائب على الأنشطة بالمدارس الخاصة وتعفيها من ضريبة القيمة المضافة
مدارس حكومية
أكد مصدر مسئول بوزارة المالية المصرية أن خدمات التعليم تم إعفاؤها من ضريبة القيمة المضافة، إلا أن هناك العديد من الخدمات التي تخضع لضريبة الدمغة التي لم يتم تحصيلها منذ سنوات، وأن الوزارة تقوم بتحصيل الضرائب على بعض الخدمات التي تقدمها المدارس الخاصة، وهذه الضرائب لا صلة لها بالرسوم المدرسية وإنما بالأنشطة التي تحصل المؤسسات التعليمية منها على الإيرادات.
يتم تحصيل هذه الضريبة على اجتماعات أولياء الأمور واشتراكات الطلاب في الحافلات ووسائل النقل ورسوم حصص التقوية التابعة للمدرسة وغيرها من الأنشطة.
وأضاف المسئول أن هذه الإجراءات لم تتم منذ التعديلات الأخيرة التي حدثت لقانون ضريبة الدمغة في عام 2006، مؤكدا انه سوف يتم القيام بحملات مفاجئة للمدارس للتأكد من أعداد الطلاب ومقارنتها بالبيانات الموجودة في الإدارات التعليمية وان الدولة لها الحق في تحصيل الضرائب لان المدارس تحصل على أموال كبيرة من الخدمات والناشطة التي تقدمها، وذلك لان الحكومة قامت بإجراء تعديلات اقتصادية تحت عنوان إنعاش الاقتصاد في عام 2015، ومن أهمها تعديل قانون ضريبة الدخل وإقرار ضريبة القيمة المضافة، حيث أن الحكومة المصرية تهدف لزيادة الحصيلة الضريبة للحد من العجز الذي يحدث في الميزانية، وتحصيل ضرائب تصل قيمتها إلى 604 مليار جنيه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.