“أذكى طفل في العالم” يكشف عن وصية الدكتور أحمد زويل له
أحمد زويل مع محمود وائل

كشف محمود وائل، وهو الذي تم تكريمه مؤخرًا من الرئيس عبد الفتاح السيسي، وصاحب لقب أذكى طفل فى العالم عندما كان في الخامسة من عمره، بأنه قد تلقى وصية من الدكتور الراحل “أحمد زويل”، حيث طلب منه أن يظل مفتخرًا بجنسيته المصرية، وأن يرفض الحصول على أي جنسية أخرى وأن يتم تسجيل كافة الإنجازات العلمية التي يحقق باسم مصر.

وأكد “محمود وائل” في حديث صحفي نشر صباح اليوم، بأن المعلمين في مدرسته الإبتدائية في أول أيام الدراسة له، استدعوه والده وأكدوا له بأنه لديه ذكاء غير طبيعي، وسوف يكون له شأن كبير لو اهتم به، وذكر أذكى طفل في العالم بأنه يومها قد استطاع دخول اختبار الذكاء ليتكشف بأن نسبة ذكاءه هي الأعلى في العالم.

وعن العروض التي تحصل عليها من أجل السفر للخارج، قال “محمود وائل”، بأن رئيس شركة مايكروسوفت قدم له عرض لدراسة دورات تدريبية وبالفعل تحصل عليها في 8 شهور، وقتها كان طالب في الصف الرابع الإبتدائي.

وأضاف “أذكى طفل في العالم” في حديثه عن أمر الهجرة خارج مصر ليؤكد بأن دولًا كأستراليا وكندا قد اشترطوا عليه الحصول على الجنسية في حالة كان يرغب في الهجرة لهم، وهو الأمر الذي رفضه والده بشكل قاطع تنفيذًا لوصية الدكتور أحمد زويل.

وختم “محمود وائل” حديثه ليؤكد بأن حاليًا يدرس بكالريوس الهندسة في الإكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري بـ منحة كاملة من الإكاديمية مؤكدًا بانه عازم على البداية في الدراسات العليا فور انتهاءه من البكالريوس وفي الأغلب سوف يسافر للخارج لاستكمال دراسته ومن ثم سيعود إلى مصر مجددًا.

وذكر “محمود وائل” بأن لقاءه مع الدكتور احمد زويل كان هو الحدث الأهم بالنسبه له في حياته مؤكدًا على مدى حبه وتقديره الشديد لواحد من أهم وأبرز الشخصيات العلمية التي أنجبتها مصر، وأشار أذكى طفل في العالم في ختام حديثه، بان قد وعد الدكتور أحمد زويل في أخر لقاء جمعهما سويًا، بأن يصل يومًا ما إلى الحصول على “جائزة نوبل” كما فعلها من قبله قدوته الدكتور زويل ليكون بذلك ثاني مصري يحقق هذا الإنجاز في مجال العلوم.

 

أقرا أيضًا : 

أب يحتضن قاتل إبنه في مشهد إنساني داخل المحكمة.. ويؤكد: “سوف أسامحك بروح الإسلام”

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.