التخطي إلى المحتوى
السماح لطلاب قطاع غزة بالمرور عبر معبر رفح بشكل دائم
معبر رفح البري والسماح للطلاب بالعبور بشكل دائم

أول خطوة ضمن إطار تنفيذ اتفاق المصالحة بين حركتي حماس وفتح الموقع يوم 11 أكتوبر في القاهرة، برعاية مصرية أوروبية، حيث تسلمت حكومة الوفاق إدارة كامل معابر قطاع غزة من حركة حماس، فقد كشفت مصادر فلسطينية بأن مصر وافقت على طلب حكومة الوفاق الفلسطينية بالسماح لطلاب قطاع غزة الراغبين في الدراسة بالخارج المرور عبر معبر رفح بشكل دائم.

وقال مصدر أمني بمعبر رفح البري بتصريح صحفي: ” إن تعليمات سيادية تلقتها أجهزة الأمن باعتبار المعبر مفتوحًا بشكل دائم لأي من الطلاب العابرين في الاتجاهين، بدءًا من اليوم الإثنين”، مشيرا إلى أنه في العادة يتلقى التعليمات بشأن فتح المعبر أو إغلاقه من القيادات الأمنية، وأضاف أن مصر تجري إصلاحات في البنية التحتية وهي في مراحلها الأخيرة وستنتهي خلال أسبوع.

وقال المصدر الأمني: ” لم نتلقَ أي تعليمات بمنع أفراد بعينهم من العبور، وما يتردد مجرد شائعات”، في معرض الرد على سؤال حول تلقي أجهزة الأمن ” قوائم سوداء ” يُمنع الأشخاص الواردة في هذه القوائم  من العبور في الاتجاهين، حسب ما تردد مؤخرا.

وفي هذا السياق فقد أعلنت حكومة الوفاق الفلسطينية عن نشر نحو 140 موظفًا على معابر القطاع لإدارتها أمنيًا وإداريًا، وأشارت إلى أن تشغيل معبر رفح سيكون خلال منتصف الشهر الجاري فور الانتهاء من الإصلاحات التي تقوم بها مصر في المعبر.

ومن جهتها تقدمت اليوم الإثنين وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، بالشكر للحكومة المصرية لموافقتها على مرور الطلاب الفلسطينيين من قطاع غزة عبر معبر رفح البري، ممن يرغبون في الدراسة في الخارج أو الحاصلين على منح دراسية خارجية.

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.