(2500) وحدة سكنية بالاسكندرية مهجورة
شقق سكنية بالاسكندرية مهجورة

تتكلف ميزانية الدولة أموالًا طائلة لتوفير السكن للمواطنين، ولكن بعد بناءها بدلًا من أن يسكنها البشر، تظل مهجورة يسكنها كائنات أخرى غير البشر، ففي غرب الاسكندرية يوجد ثلاث مشروعات في برج العرب والعامرية وسيدي كرير، تم بناء 2563 وحدة سكنية كانت من المفترض أن تحل أزمة السكن لشباب الاسكندرية، ولكن ما>ا حدث على أرض الواقع، بقيت تلك المساكن بلا سكان، يسكنها الأشباح والغربان .

من المسؤول ؟ عن إهدار كل تلك الأموال بلا فائدة في وقت نحن بحاجة إلى ترشيد الانفاق، وفي نفس الوقت الاستغلال الأمثل لكل موارد الدولة، مر على إنشاء تلك المساكن عشرات السنين دون أدنى استغلال، خاوية، انهارت أجزاء منها بسبب الرطوبة، قام اللصوص بسرقة الأبواب الشبابيك، وكل شيء قابل للبيع، أموال الدولة تنهب، مساكن جاهزة، بنيت لتحل أزمة الاسكان الطاحنة، ولم يستفيد منها إلا الفاسدين ال>ين تربحوا من بناءها، ويتربحون أيضًا من خرابها .

من يساعد الدولة في حل المعادلة الصعبة ؟ المعادلة التي حيرت الجميع، كيف تقوم الدولة بتحمل تكاليف بناء مساكن جديدة، وهي تملك بالفعل مساكن جاهزة، لا تتكاف سوى ترميمها وتسكينها لمن يستحق، وعند سؤال المواطنين عن السبب، يؤكدون جميعًا على عدم وجود صرف صحي، ويقر محافظ الاسكندرية الدكتور محمد سلطان، معلنًا عن إقامة محطة معالجة ثلاثية لخدمة مساكن الكيلو 38,5. وأكد المحافظ أن المحطة من المقرر أن تنفذها الهيئة الهندسية بالمنطقة الشمالية العسكرية بالتنسيق مع الجهاز التنفيذي لشركة الصرف الصحي بوزارة الإسكان .

ويأتي السؤال الأصعب، من بنى تلك المساكن بدون صرف صحي؟ على الرغم من توافر كل الخدمات من مدارس ومسجد ووحدة صحية وكافة الخدمات، سؤال اخر من المسؤول عن بناء 11 عقار يضم 600 وحدة سكنية، تم هدمها، لابد من محاسبة كل من أهدر أموال الدولة، ومحاسبته لينال الجزاء الرادع لكل من تسول له نفسه إهدار مال الدولة، والتلاعب بممتلكات المواطنين .

وأقرا معنا :

«رئيس الوزراء» | تشكيل لجنة لحصر جميع أراضى ومخازن الدولة غير المستغلة

عاجل | الحكومة تدرس سحب الشقق المغلقة بـ «الاسكان الاجتماعي»

«بشرى سارة» | طرح أراضي بـ «الوادي الجديد» سعر المتر (15) جنيه فقط

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.