التخطي إلى المحتوى
بالفيديو.. فتوى دار الإفتاء تفجر مفأجاة بخصوص الإحتفال بـ “عيد الحب”
عبد الحب

أكد الدكتور أحمد ممدوح، مدير إدارة الأبحاث الشرعية في دار الإفتاء المصرية، بأنه يرى بأن لا مانع في الشرع الشريف من الاحتفال بالمناسبات الاجتماعية خاصة تلك التي لا تتعارض مع الدين أو الشرعية، مشيرًا إلى كون لا مانع من أن يتفق الناس فيما بينهم على أيام بعينها ويجعلونها خاصة بتلك المناسبات الأجتماعية.

وأوضح الدكتور “أحمد ممدوح” في حديثه ورده عن سؤال عن “حكم الاحتفال بعيد الحب في الإسلام”، بأنه لا مانع من أن يتخذ الناس أيام من أجل أن يظهر كلًا منهما حبه للأخر وليعبر الناس عن مشاعرهم، مشيرًا إلى كون النبي صلى الله عليه وسلم قد دعا الإنسان إلى أن يعبر عن حبه للآخرين فيقل “أني أحبك في الله”.

وأضاف مدير إدارة الأبحاث الشرعية في دار الافتاء قائلًا ” مفهوم الحب أوسع من تلك العاطفة التي تنشأ بين الرجل والمرأة، ولكنه يمشل كذلك حب الأولاد وحب الأصدقاء وحب الأهل” مشيرًا إلى كون الحب غير مختص فقط بالحب بين الرجال والنساء كما يعتقد البعض.

ووجه الدكتور “أحمد ممدوح” حديثه إلى المعترضين عن الاحفتقال بمثل تلك المتاسبات، ليقول بأن بعض الاحتفالات قد اعتاد عليها الناس، ولكونها أصولها غير إسلامية وليس من ابتكار المسلمين، فإن البعض يعتقد بأن ذلك يأتي من باب التشبه بغير المسلمين، ولكن هذا غير صحيح، مشيرًا إلى كون التشبه يتحقق عندما يكون الإنسنا يقصد التشبه حيث أن في اللغة العربية “مادة التشبهه” على وزن “تفعل” ومعناه أن الإنسان يفعل الشىء وهو يقصد فعله وليس مجرد حصول الشبه في الصورة والشكل فقط.

وأوضح في ختام حديثه إلى كون تلك الأشياء قد ذهب وتناسها الناس وأصبح يفعلها المسلمون وغير المسلمون، حتى أن البعض قد أصبح لا يلاحظ بأن أصولها غير إسلامية مشيرًا إلى كون الإعتراض هنا غير صحيح وليس في محله.

أقرا أيضًا : 

حفل زفاف يتحول إلى مآتم في الصعيد بسبب “العادات والتقاليد”

قد يهمك أيضًا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.