التخطي إلى المحتوى
بالفيديو| فتوى لدار الإفتاء عبر فيسبوك حول «التوسل بالنبي وقول أدركنا يا رسول الله» تثير جدلاً واسعاً!!
فتوى الشيخ أحمد ممدوح حول التوسل بالنبي

أثارت فتوى لدار الإفتاء المصرية، على صفحتها الرسمية عبر موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك،  جدلاً واسعاً بين النشطاء.

حيث قال الشيخ «أحمد ممدوح» أمين الفتوى بدار الإفتاء، خلال بث مباشر لدار الإفتاء عبر فيسبوك للرد على تساؤلات النشطاء، أن التوسل بالنبي وقول اللهم صلي وسلم وبارك على محمد ضاقت حيلتي أدركني يا رسول الله، أن ذلك جائز وليس محرماً، ولا تُعد استغاثة شرك، لأن ذلك بمعنى ادعوا لنا يا رسول الله، موضحاً أن النبي صلى الله عليه وسلم، تُعرض عليه أعمال أمته في قبره، فإذا رأى من ذلك خيراً حمد الله، وإذا رأى من ذلك شراً استغفر لهم.

جاء ذلك رداً على سؤال لأحد النشطاء، قال فيه: هل يصح أن نقول (اللهم صل على سيدنا محمد قد ضاقت حيلتي أدركني يا رسول الله) ولا يعد شركًا؟

هل يصح أن نقول (اللهم صل على سيدنا محمد قد ضاقت حيلتي أدركني يا رسول الله) ولا يعد شركًا؟

Publié par ‎دار الإفتاء المصرية‎ sur jeudi 2 novembre 2017

وبالرغم من أن تلك الفتوى صادرة من عالم من علماء الأزهر الشريف، ومتصدر للفتوى، وقضى الكثير من عمره في الدراسة والبحث الشرعي، إلا أن الكثير من النشطاء اعترضوا عليها.

قد يهمك أيضا

التعليقات