التخطي إلى المحتوى
وزير التعليم العالي يوجه بفتح تحقيق عاجل في واقعة اعتداء نائب بالبرلمان على موظفة امن جامعة الفيوم والنائب يبرر – فيديو-
وزير التعليم العالي الدكتور خالد عبد الغفار

في سابقة لاقت استهجانا واستياءا، أقدم النائب في البرلمان المصري منجود الهواري على صفع موظفة أمن بجامعة الفيوم جنوب البلاد، وذلك عقب رفضها السماح له بالدخول إلى الجامعة لعدم حمله التصريح بذلك.

نتيجة لهذه الواقعة وجّه وزير التعليم العالي، الدكتور خالد عبد الغفار، اليوم الخميس، بفتح تحقيق عاجل في واقعة اعتداء النائب الهواري على موظفة الأمن بالجامع، وأمر المسؤولين بجامعة الفيوم بإعداد تقرير بالواقعة تمهيدا لإحالة الأمر إلى رئيس مجلس النواب لاتخاذ الإجراءات القانونية بحق النائب ومحاسبته على سلوكه العدائي .

وفي تفاصيل الواقعة ذكرت مصادر بأن تقريرا رفعته الجامعة إلى وزير التعليم العالي انتهى بتحميل النائب سبب الأزمة، وأوضحت المصادر بأن التحقيقات بالواقعة كشفت على أن ابنة النائب الهواري أرادت اصطحاب زميلة لها والدخول إلى الجامعة، غير أن أفراد الأمن رفضوا إدخالها دون إثبات شخصية، مما دعا الطالبة ابنة النائب للاتصال بوالدها للحضور إلى الجامعة.

أثناء حضور النائب بسرعة شديدة لدرجة كاد أن يدهس أحد الطلاب بسيارته، مما تسبب بنشوب مشادة كلامية بينه وبين بعض الطلبة وإحدى السيدات مما دفعه لصفعها على وجهها، الأمر الذي أثار غضب الطلاب المتواجدين في مكان الحادثة وقاموا بالإعتداء على سيارة النائب.  

وأشارت المصادر إلى أن الجامعة تعمل على تفريغ كامل كاميرات المراقبة الخاصة بها لتقديمها لفريق التحقيق، وذلك ضمن إطار الإجراءات التي اتخذتها الجامعة للتحرك رسميًا من قبل وزارة التعليم العالي ضد النائب منجود الهواري.

وفي تعليق للنائب الهواري عبر مداخلة هاتفية مع الإعلامي شريف عامر على قناة mbc  برر سلوكه الغريب بأنها كانت ساعة غضب، ونفى اعتداؤه على موظفة أمن الجامعة، إضافة إلى أنه عبر عن غضبه الشديد تجاه وزير التعليم العالي واصفا إياه بأنه نصّب نفسه قاضيا وجلّادا ومحاميا ومدافعا، وختم قوله قائلا: ” لو سيدنا عمر أو نبي كان ضرب البنت 100 ضربة”.

قد يهمك أيضا

التعليقات