عقب تجاهله لقرار النقابة.. ننشر أول تعليق من “أحمد موسى” بعد إذاعته تسريب حادث الواحات “المفبرك”
أحمد موسي

عقب حالة الجدل والغضب الواسع الذي سيطرت على الشارع المصري عقب الفيديو الذي عرضه الإعلامي أحمد موسي، في حلقته أمس من برنامج على مسئوليتي، والتي تضمنت مكالمة مسربة لأحد الناجين في حادث الواحات والتي تم إثبات عدم صحتها.

حيث أكد الإعلامي أحمد موسى، خلال تقديمه لحلقه برنامج على مسئوليتي، مساء اليوم الأحد، بأنه قد أخطأ في نشر الفيديو المفبرك من دون أن يتأكد، كما قام الإعلامي أحمد موسى، بتقديم اعتذار للمشاهدين على إذاعته لمقطع الفيديو، حيث قال حق الاعتذار واجب لا يمكن أزعل حد.

كما أضاف الإعلامي أحمد موسى، أن الخطأ هو أمر وراد مشيرا إلى أنه لم يكن متعمد، وفيما يتعلق بما تم نشره مؤخرا بأنه تعمد إذاعة هذا الفيديو من أجل إهانة الشهداء، بأن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق وأنه لا يمكن يكون مقصود، مؤكدا أنه لا يتخيل عمل أي شئ ضد الشهداء وأنه من المطالبين بالقصاص لهم

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.