الداخلية تكشف حقيقة التسجيل الصوتي المسرب المنسوب لأحد الناجين في هجوم الواحات
حقيقة التسريب الصوتي لأحد الناجين من هجوم الواحات

أصدرت وزارة الداخلية المصرية بيانا ردت فيه على ما تم تداوله من تسجيلات صوتية على مواقع التواصل الإجتماعي منسوب لأحد الناجين من هجوم الواحات في منطقة الجيزة غربي القاهرة، وكان الإعلامي أحمد موسى قد أذاع هذا التسجيل الصوتي عبر برنامجه المذاع على قناة الفضائية صدى البلد.

وأفادت وزارة الداخلية في الرد على هذه التسريبات الصوتية حول هجوم الواحات  بأنها: ” غير معلوم مصدرها وتحمل في طياتها تفاصيل غير واقعية، ولا تمت لحقيقة الاحداث التي وقعت بطريق الواحات بصلة، وتداول تلك التسريبات على هذا النحو يهدف إلى إحداث حالة من البلبلة والإحباط في أوساط وقطاعات الرأي العام ويعكس عدم مسؤولية مهنية”.

وأهابت وزارة الداخلية بعدم الإعتماد على مثل هذه التسجيلات كمصدر للمعلومات وعدم الإلتفات لها.

تجدر الإشارة إلى أن التسجيل الصوتي المسرب والمنسوب لأحد أفراد الامن المصري قال في التسجيل: ” إنه “تم حصارهم داخل المدرعات في منطقة جبلية لا يوجد بها أي تغطية لشبكات الهواتف، ما أدى إلى تعطيل أي وسيلة من وسائل التواصل مع وزارة الداخلية”.

وأضاف هذا الشخص: “الضرب بدأ من أعلى الجبل والضباط والعساكر بدؤوا في الهرب، لكن للأسف تم محاصرتهم من المسلحين وكانوا يلقونهم على الأرض ويتحققون من هويتهم ثم يقتلونهم بعد التأكد من أنهم ضباط من الأمن، فيما كانوا يصيبون الجنود العاديين في أماكن متفرقة من أجسادهم لإصابتهم بالعجز فقط”.

ومن جهته مالك فضائية صدى البلد رجل الأعمال محمد أبو العينين علق على ما تم بثه في برنامج الإعلامي أحمد موسى على مسؤوليتي، للتسجيل المسرب المنسوب لأحد الناجين في حادثة الواحات قال معلقا في مؤتمر صحفي اليوم الاحد بان احمد موسى قد تسرع وقد تم فتح تحقيق عاجل حول الحلقة وسيتم إعلان نتئجه اليوم لكشف ملابسات الواقعة بكل شفافية وأمانة، واوضح أبو العينين بان الإعلاميين ليسوا أنبياء فقد يخطئون وقد يصيبون، واحمد موسى تسرع في بث ما تم دسه له من تسجيلات قبل التاكد من صحتها.

إقرأ أيضا مواضيع ذات صلة

تفاصيل جديدة حول هجوم الواحات يرويها مصطفى بكري

هجوم الواحات وفض اعتصام رابعة والعلاقة بينهما

اشتباكات مع مسلحين متشددين غربي القاهرة

حركة حسم تعلن مسؤوليتها عن حادث الواحات الإرهابي

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

  1. المستفيد الوحيد من الارهاب و أحداث العنف في المنطقة والعالم هو نظام ملالي أيران و مرشدهم ، النظام الايراني الامامي الكهنوتي البغيض ، و الحل هو تصفية النظام الايراني و أتباعه في اليمن و البحرين و لبنان ومصر و الجزائر و تونس و سوريا و العراق بأسرع ما يمكن ودعم ومساندة المعارضة الايرانية الشعبية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.