والد النقب محمد الحايس المفقود في حادثة الواحات البحرية يكشف عن أمر يتنافي مع ما ذكره الإعلام المصري بشأن نجله
محمد الحايس

ما زالت الكثير من التصريحات والأخبار المتعلقة بحادث الواحات الإرهابي تُطلق كل ساعة وتُنشر في جميع المواقع، حيث معها تنكشف أمور جديدة وتفاصيل لم تكن معروفة، ومنذ عدة ساعات أعلنت عدة مواقع إخبارية أن الداخلية عثرت على جثمان الشهيد النقيب محمد الحايس، وهو ضابط مفقود في حادثة الواحات ولم يتم العثور عليه أو على جثته.

وتم تداول الخبر على نطاق واسع ليؤكد عدد من الإعلاميين على رأسهم أحمد موسى وعمرو أديب، أنه لا مفقودين في حادثة الواحات ولا مخطوفين، كما أشاع مصطفى بكري وعاد وتراجع مرة أخرى ونفى ذلك، إلا أن الدكتور علاء الحايس والد النقيب محمد قلب الطاولة مرة أخرى، عندما أعلن مع وائل الإبراشي في العاشرة مساءاً ومن خلال اتصال تليفوني أن الداخلية لم تعثر على إبنه حتى الآن على عكس ما تردد على المواقع الإخبارية.

وطالب الوالد بمعرفة مصير ابنه هل تم استشهاد أم أين يتواجد الآن، مؤكداً أنه راضي بقضاء الله ولكن كل ما يريد معرفته هو مصير ابنه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.