مصطفى بكري يعلنها صراحة حدث غدر وخيانة بقوات الشرطة في حادثة الواحات ويكشف النقاب عن الخائن ومصيره
مصطفى بكري

في ظل التصريحات المتواصلة من الإعلاميين هنا وهناك بشأن حادث الواحات الإرهابي، والذي راح ضحيته عدد من رجال الشرطة المصرية ما بين ضابط ومجند، أكد الإعلامي و البرلماني مصطفى بكري على قناة الغد الإخبارية وبالتحديد في برنامج ساعة من مصر، أن قوات الشرطة المصرية تعرضت للغدر والخيانة من خلال شخص أدلى لهم بمعلومات عن مكان تواجد الإٍهابيين في الواحات البحرية.

وأضاف بكري أن ذلك الشخص اتضح أنه يعمل مرشد للإرهابيين وظل يعمل مرشداً لهم حتى اللحظات الأخيرة، وأكد بكري أنه قٌتل أثناء العملية الإرهابية على حد زعمه وفقاً لروايات الناجين من الحادثة، وأكد بكري أن ذلك الغدر لن يقلل من عزيمة قوات الأمن ولا الشعب المصري في مواجهة الإرهابيين.

وأشار بكري أن ذلك الغدر الذي تعرضت له قوات الشرطة المصرية لن يقلل من بطولاتها ولا تضحيات رجالها، كما انتقد بكري التغطية الإعلامية والصمت الشديد للقنوات الفضائية المصرية أمس، مؤكداً أن التغطية الإعلامية له لم تكن على مستوى الحدث.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.