التخطي إلى المحتوى
تفاصيل جديدة مثيرة يكشفها أحد الأشخاص الناجين من حادث الواحات الإرهابي

عرض الإعلامي “أحمد موسى”  من خلال برنامجه ” على مسئوليتي” والمذاع على قناة صدى البلد المصرية،  مكالمة صوتيه لأحد  الأفراد الناجين من اشتباكات الواحات، والتي استشهد فيها 58 شهيداً من أبناء الشرطة، حيث بدأ يشرح ما تم مع الحملة التي كانت متجهه للقضاء على العناصر الإرهابية في تلك المنطقة.

تفاصيل جديدة في أحداث الواحات الإرهابية

حيث أكد أن الحملة قد دخلت إلى الكيلو 35 داخل الجبل، حيث انقطع الاتصال  وأصبحت جميع الهواتف و”جي بي أس” معطلة حتى أننا لم نستطع تحديد المكان، وتم ضرب المدرعة الأولى والأخيرة من الحملة بقذائف  الهاون والـ” أربي جي” فانفجرت، حيث بدأ التعامل بيننا وبين العناصر الإرهابية، مؤكداً أن تلك العناصر كانت تضرب من فوق الجبل.

وأضاف أنه بعد فترة نزلت تلع العناصر من على الجبل، وجلسنا جميعاً، وعندما تجد تلك العناصر الإرهابية ضابط تقوم بقتله على الفور، مؤكداً أن جميع الضباط قتلوا ماعدا ضابط واحد فقط، موضحاً أن العناصر الإرهابية حاولت الاستيلاء على المدرعات ولكنها لم تتمكن من التعامل معها.

 

قد يهمك أيضًا

التعليقات