الطب الشرعي ينتهي من مناظرة جثامين ضحايا الشرطة الشهداء بحادث الواحات البحرية
حادثة الواحات البحرية

قام فريق من الأطباء الشرعيين المنتدبين من مصلحة الطب الشرعي، بالإنتهاء من مناظرة جثامين ضحايا الشرطة الذين استشهدوا في حادث الواحات البحرية الإرهابي، حيث أكدت مصادر أنه تم نقل جثامين الضحايا إلى مستشفيات الشرطة بمدينة نصر والشروق والعجوزة، وقامت مصلحة الطب الشرعي بتشكيل 3 فرق من الأطباء الشرعيين، والذين توجهوا إلى مستشفيات الشرطة التي بها الجثامين.

وقام الأطباء الشرعيين بمناظرة الجثث، وبيان ما بها من إصابات، وتحديد أسباب الوفاة وتاريخها، وأضافت المصادر أن جثمان النقيب محمد الحايس والتي تم العثور عليه مؤخرا لم يتم الإنتهاء من مناظرتها حتى الآن، وذلك لعدم وصولها إلى المستشفى، وأشارت المصادر إلى أنه سيتم إنتداب طبيب شرعي في حال وصول الجثمان إلى المستشفى ليقوم بمناظرتها وبيان ما بها من إصابات.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.