هجوم الواحات وفض اعتصام رابعة .. استشهاد العميد امتياز كامل يكشف العلاقة بينهما
هجوم الواحات

أشارت التقارير الإعلامية اليوم السبت عن استشهاد العميد امتياز كامل في العملية الأمنية التي وقعت في منطقة الواحات غربي القاهرة، وهو أحد القادة في قوات الأمن المصرية التي شاركت في فض ما يسمى ” اعتصام رابعة”، وكان مدعوا للشهادة أمام المحكمة يوم الثلاثاء المقبل في القضية المتعلقة بتلك الواقعة.

وكانت حركة “حسم” التي تصفها السلطات المصرية بأنها الجناح العسكري لتنظيم جماعة الأخوان المسلمين المحظور والمصنف على قوائم التنظيمات الإرهابية في مصر، قد أعلنت صباح اليوم السبت عن مسؤوليتها عن هجوم الواحات، مما يكشف استشهاد العميد كامل عن مدى ارتباط هجوم الواحات بواقعة فض اعتصام رابعة.

والجدير بالذكر بأن مسؤول الإعلام الأمني بوزارة الداخلية قال: ” في إطار الجهود المبذولة لتتبع العناصر الإرهابية وتحديد أماكن اختبائها فقد وردت معلومات لقطاع الأمن الوطني تفيد باتخاذ بعض هذه العناصر الإرهابية للمنطقة المتاخمة للكيلو 135 بطريق الواحات بعمق الصحراء مكانًا لاختبائها”.

وأضاف المصدر: “مساء يوم الـ 20 من أكتوبر تم إعداد مأمورية لمداهمة تلك العناصر ،وحال اقتراب القوات واستشعار تلك العناصر بها، قامت بإطلاق الأعيرة النارية تجاهها ،حيث قامت القوات بمبادلتها إطلاق النيران ما أسفر عن استشهاد وإصابة عدد من رجال الشرطة ،ومصرع عدد من هذه العناصر ،وتقوم القوات حاليًا بتمشيط المناطق المتاخمة لمحل الواقعة وجار الإفادة بما يستجد من معلومات”.

وتجدر الإشارة إلى ان المصدر الرسمي لم يعط أي معلومات عن تفاصيل الشهداء الذين قضوا في هجوم الواحات واكتفت وزارة الداخلية بكشف تفاصيل الحادثة ببيان اصدرته اليوم السبت.

إقرأ أيضا مواضيع ذات صلة :

حركة حسم تعلن مسؤوليتها عن حادثة الواحات

اشتباكات مع مسلحين إرهابيين غربي القاهرة

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.