الداخلية تصدر بياناً تكشف تفاصيل الأحداث المؤسفة التي شهدتها المنصورة منذ قليل.. وتدفع بتعزيزات أمنية بعد وقوع عدد من الضحايا
اسعاف

كشف مصدر أمني منذ قليل، التفاصيل الكاملة، للأحداث المؤسفة التي شهدتها الدقهلية، كما تم الدفع بتعزيزات أمنية للسيطرة على الأحدث، ومنع تجددها مرة أخرى، وفرضت كردوناً أمنياً حول المكان، بينما نقلت سيارات الإسعاف المصابين والقتيل إلى مستشفى الطوارئ بالمنصورة.

كان اللواء “أيمن الملاح”، مدير أمن الدقهلية، قد تلقى إخطاراً من مأمور قسم أول المنصورة، يفيد استقبال مستشفى الطوارئ بالمنصورة “محمد م” 72 سنة، جثة هامدة، وتبين إصابته بعدة طلقات نارية، ومقطوع الرأس، وإصابة نجليه “إسلام، وعلي”، بجروح قطعية متفرقة، فيما سادت حالة من الذعر بين الأهالي بشارع محمد فتحي القريب من مبنى مديرية أمن الدقهلية، بعد وقوع مشاجرة عنيفة، بين عائلتين لخلافات بينهم على الجيرة.

وانتقلت الأجهزة الأمنية للمكان، وتبين نشوب مشاجرة عنيفة بين المجني عليه وعائلة أخرى في المنطقة نفسها، قامت على إثرها العائلة الأخيرة بإطلاق النار على المجني عليه حتى لقي مصرعه في الحال، وأصيب اثنان من أبنائه.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.