التخطي إلى المحتوى
خلافات الجيرة تحولت إلي اشتباكات بالأسلحة النارية و وقوع ضحايا
وزارة الداخلية المصرية

استقبل اللواء “أيمن الملاح” مدير أمن الدقهلية بلاغاً من مأمور قسم أول المنصورة العميد “حسام الجداوي”، حيث أفاد  البلاغ أن مستشفي المنصورة استقبلت جثة رجل مسن يسمي “محمد م” و يبلغ من العمر نحو 72 عاماً، و قد كشفت الإجراءات الأولية التى قام بها الأطباء عند وصول جثته أن سبب الوفاه هو تلقية عدة طلقات نارية مما أدي إلي وفاته في الحال كما  استقبلت المستشفي أيضاً نجليه ” إسلام و علي” و هم مصابين بجروح متفرقة بأجسادهم.

وفور الإبلاغ عن هذا الحادث تحرك الرائد “أبو العزم فتحي” رئيس مباحث قسم أول المنصورة إلي مكان الواقعة، وقام بإجراء التحريات و التحقيقات مع أهل المنطقة والتي كشفت عن ملابساتها و أسبابها، وبالفعل قد تبين أن الخلافات العنيفة نشبت بين عائلة المجني عليه وعائلة أخري مجاورة لهم بنفس المنطقة بسبب مشاكل الجيرة، فدارت بينهم مشاجرة عنيفة بالأسلحة النارية مما أدي إلي مقتل الرجل المسن المذكور وإصابة نجليه بإصابات متفرقة بأجسادهم.

وأخيراً، قام الرائد المكلف بالتحقيق في الواقعة بتحرير محضر بكل ما أقر به أهالي المنطقة، كما بدأ رجال الشرطة في ملاحقة المتهمين من أجل إلأقاء القبض عليهم حتي يتم إتخاذ كافة الإجراءات اللازمة بشأنهم.

 

قد يهمك أيضا

التعليقات