بالفيديو عالم أزهري : فيل أبرهة الذي جاء به لهدم الكعبة اسمه ” محمود “…ومعلومات كثيرة عن تفسير سورة”الفيل” تعرفها لأول مرة
عالم ازهرى يفسر سورة الفيل

أستضاف برنامج منهج حياة الديني، والذي يذاع أسبوعيا على قناة العاصمة الفضائية ويقدمه الدكتور محمد محفوظ، العالم الازهرى عصام الروبي، وكان موضوع الحلقة هو تفسير سورة من سور القران الكريم ، قصار سور القران وهى سورة الفيل، حيث قام الشيخ عصام الروبي بتفسير سورة الفيل .

وقال الشيخ عصام الروبي أن سورة الفيل هي سورة مكية نزلت في مكة، والفارق بين السورة المكية والمدنية، أن المكية تعالج الجانب العقدي عند الإنسان أما المدنية فتعالج الجانب الاجتماعي، المدنية تهتم بالآداب والتشريعات، والمكية يأتي بها يا أيها الناس، أما المكية لا فهي تخاطب المومنين

وأضاف أن سورة الفيل نزلت بعد سورة الكافرون، عدد كلماتها 20 كلمة، وعدد أياتها5 آيات، وهى السورة التي لم يذكر فيها أسم الله، وهى سورة امتني الله بها على قريش وذلك لأنهم كانوا في هلاك شديد عندما إرداء أبرهة الحبشي أو الأشرم ليقدم عليهم بجيشه ليدمرهم، فانزلها الله على رسوله الكريم لكي يذكر أهل قريش بها.

وأردف أن الرسول صلى الله عليه وسلم ولد بعد حادثة الفيل بحوالي أربعة أشهر، وانه ولد في عام الفيل بعد الحادث بقليل، أي انه لم يرى الحادثة ولكن الله انزل سورة الفيل لكي يذكره بها،وجعل حادثة الفيل إرهاصا لأهل قريش وبشرى بميلاد النبي الكريم .

وذكر الشيخ عصام الروبي أن اسم الفيل الذي ذكر في القران الكريم كان أسمه محمود، وان أبرهة يقال انه حضر ومعه مجموعة من الأفيال وبعدهم قال انه فيل واحد، وان الفيل الكبير الذي أسمه محمود ذكر هذا الاسم في كتب التفاسير منها ابن كثير والطبري .

 

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.