بالصور| في مشهد حزين ودع طلاب مدرسة ابتدائي معلمة اللغة العربية بالدقهلية إلى مثوها الأخير بصورة تُبكي القلوب
مدرسة

قام عدد من التلاميذ بإحدى المدارس بمحافظة الدقهلية بتقديم أجل وسام لمعلمة اللغة العربية بعد وفاتها، في مشهد أبكى القلوب قبل العيون، حيث اصطف الطلاب بالزي المدرسي مودعين جثمان معلمتهم أثناء تشيعه لمثواه الأخير.

الطلاب يودعون معلمتهم

حيث شهدت محافظة الدقهلية وبالأخص قرية ” كفر الصلاحات” حيث وقف الطلاب على جانبي الطريق بالزي المدرسي حاملين أعلام جمهورية مصر العربية، يودعون لمعلمة اللغة العربية ” مريم عبد العظيم”، وسادت حالة من الحزن  على جميع الطلاب وكذلك المدرسين بالمدرسة، في مشهد يظهر للجميع أن العلم باقي ينتفع به المعلم بعد موته كما دل على ذلك المشهد الذي سوف نعرضه على حضراتكم بالصور، وكان مشهد عظيم يدل على مكانة المعلم بين تلاميذه، وحب التلاميذ له.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.