قرار النيابة في واقعة التعدي على والد مريض في مستشفى ههيا بمحافظة الشرقية
قرار النيابة في واقعة التعدي على والد مريض في مستشفى ههيا بمحافظة الشرقية

أصدرت النيابة العامة قرارا بحبس خمسة من العاملين في مستشفى ههيا، أربعة أيام على ذمة التحقيقات وذلك في واقعة التعدي على والد مريض وضربه حتى الموت، وهم أربعة من رجال الأمن الإداري و ممرض يعمل في قسم الاستقبال بالمستشفى.

قرار النيابة في واقعة التعدي على والد مريض في مستشفى ههيا بمحافظة الشرقية

تبدأ الواقعة عند تلقي الشرطة بلاغا يفيد بوفاة مدرس في قسم الطوارئ بمستشفى ههيا العام، عقب مشاجرة بينه و بين أفراد الأمن في المسستشفى و عند توجه قوة الشرطة اكتشفت وجود تمزق في ملابس المتوفي مع وجود آثار للمقاومة على جسده و قد قامت الشرطة  بإلقاء القبض على كلا من أربعة من العاملين في قسم الأمن الإداري بالمستشفى، وهم ” فرج. ع  ويبلغ من العمر” 50 سنة و” على. ا  وعمره “35 سنة و”السيد. ع ويبلغ ” 35 سنة، إضافة الى ممرض يعمل في قسم الاستقبال بالمستشفى ويدعى فهمى. ع أ ع ويبلغ من العمر ” 30 سنة والذي اشتبك مع المتوفي وقام بتوجيه ضربه اليه في منطقة حساسة من جسده مما أدى الى تبول المدرس المتوفي بطريقة لاإرادية ثم سقوطه على الأرض مغشيا عليه.

قرار النيابة في واقعة التعدي على والد مريض في مستشفى ههيا بمحافظة الشرقية
قرار النيابة في واقعة التعدي على والد مريض في مستشفى ههيا بمحافظة الشرقية

هذا و قد أمرت النيابة باستدعاء أقارب المتوفي وشهود العيان لسماع أقوالهم في الواقعة، مع نقل الجثة الى مستشفى الأحرار والأمر بالتشريح واستعجال تقرير الطبيب الشرعي لبيان سبب الوفاة.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.