العريش على صفيح ساخن.. ومواطنون: قلوبنا مع الجنود في حربهم
الجيش المصري

تشهد مدينة العريش بمحافظة سيناء أحداث ساخنة اليوم الإثنين بعد أن استهدفت مجموعات من الإرهابيين المسلحين التمركزات الأمنية المكلفة بتأمين المنشآت الهامة بشارع 23 يوليو دائرة قسم ثان العريش، وقاموا بتفجير عبوات ناسفة، وأطلقوا الأعيرة النارية تجاه القوات.

وفي الوقت ذاته قامت عناصر إرهابية باستهداف فرع البنك الأهلي بالمنطقة، وذلك عن طريق العبوات الناسفة، كما أطلقوا النيران على القوات المكلفة بتأمين البنك، ليؤدي ذلك عن استشهاد 3 من رجال الشرطة ووفاة أحد أفراد الأمن الإداري بالبنك، بجانب وفاة إحدى السيدات من المواطنين، وإصابة عدد أخر من المواطنين.

ليضاف هذا الحادث على باقي الحوادث التي يواجها القوات المصرية في سيناء لمواجهة الإرهاب، وهو الأمر الذي تعاطف معه المواطنين، حيث تصدر هاشتاج “العريش” و هاشتاج “وإن جندنا لهم الغالبون” موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”.

فكتب باسم كامل، نائب رئيس الحزب المصري الديمقراطي :”قلوبنا الآن مع جنودنا وأهالينا في العريش، ولنوحد دعاءنا لله جميعًا، اللهم أنصرنا على أعدائنا وخلص مصرنا منهم”.

وكتب أخر “إن جندنا لهم الغالبون، أبطال لا يهابون الموت ولا يخافون في الحق لومة لائم أستحقوا من الله الحياة في جنات النعيم ومن شعب مصر الحب والوفاء”.

وعلق مغرد أخر :”هجوم الإرهابيين على البنك الأهلى ومحاولة الاستيلاء على الأموال تعنى بما لا يسمح مجالا للشك أن الحبل السرى للتمويل بينهم وبين دويلة قطر قد انقطع”.

وأضاف أخر :”يواجه جيشنا الباسل الآن حربا ضروسا في سيناء اعلموا أننا معكم بقلوبنا ودعائنا”.

وكتب إيهاب عامر :”نحن علي الحق المبين و هم في ضلال و غيى مبين ..اللهم ثبت جنودنا و انصرهم بنصر من لدُنك مبين”.

وكان المتحدث العسكرى للقوات المسلحة نشر عبر صفحته الرسمية صورا لبعض العناصر الإرهابية التى تم القضاء عليها فى المحاولة الإرهابية الفاشلة لاستهداف نقاط تأمين قوات الجيش المصري بمنطقة القواديس بالعريش أمس الأحد 15 أكتوبر 2017.

جاء ذلك بعد أن أعلن الجيش المصري أمس عن استشهاد 6 جنود قتلوا في هجوم إرهابي وقع على نقطة أمنية في مدينة العريش بمحافظة شمالي سيناء، بعد أن قامت عناصر إرهابية مسلحة بمهاجمة إحدى النقاط الأمنية بالمدينة، مستخدمة القنابل اليدوية والأسلحة النارية.

تابعنا على المواقع الاجتماعية ليصلك الجديد أولا بأول

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.