التخطي إلى المحتوى
الشركة المصرية للاتصالات تكشف أسباب زيادة اشتراك التليفون الأرضي
المصرية للاتصالات

صرح أحمد البحيري الرئيس التنفيذي للشركة المصرية للاتصالات أن الشركة قد تمكنت من الحصول على كافة الموافقات من قبل الجهاز القومي لتنظيم الاتصالات قبل الإعلان عن زيادة أسعار الاشتراكات الخاصة بالتليفون الأرضي.

وكان عملاء الشركة المصرية للاتصالات قد تفاجئوا بارتفاع أسعار الاشتراك الربع سنوي الخاص بالتليفون الأرضي ليبلغ نحو 45 جنيه بدلا من 36 جنيه، وفق الفواتير التي تم إصدارها للعملاء عند تسديد قيمتها هذا الشهر، وقد احتوت الفواتير على زيادة في سعر خدمة التليفون الأرضي لتصل إلى 15جنيه بدلا من 12 جنيه، وبذلك تصبح القيمة الإجمالية للفاتورة نحو 45 جنيه بدلا من 36 جنيه ويضاف إليها قيمة المكالمات الزائدة والخدمات الاختيارية للعملاء على الاشتراك الربع سنوي.

أسباب ارتفاع قيمة فواتير التليفون الأرضي

وصرح البحيري أن السبب وراء ارتفاع سعر اشتراك التليفون الأرضي هو ارتفاع التكاليف المتعلقة بالتشغيل، لافتا إلى أن آخر زيادة على أسعار الفواتير تم إضافتها كانت منذ نحو عشر سنوات، متابعا

“منذ ذلك الوقت ارتفعت مصروفات التشغيل تدريجيا حتى وصلت إلى حد لابد معه من تغيير قيمة الاشتراك”.

وتجدر الإشارة إلى أن شركات الهاتف المحمول قد أعلنت منذ أسبوعين عن زيادة أسعار كروت الشحن، مبررة هذه الزيادة بارتفاع قيمة التكاليف الخاصة بالتشغيل خاصة عقب قرار تحرير سعر الصرف الأمر الذي نتج عنه زيادة معدلات التضخم والتي قد وصلت إلى أعلى مستوى لها خلال شهر يونيو الماضي.

وأضاف البحيري أن العملاء المشتركين سوف يحصلون على دقائق مجانية في مقابل تسديد قيمة الاشتراك الأرضي، بالإضافة إلى تحسين مستوى الخدمة المقدمة للهاتف الثابت بصورة مستمرة ودائمة، مما يمكن المشتركين من الاعتماد عليه بصورة كبيرة.

أقرأ أيضا

 

قد يهمك أيضا

التعليقات