التخطي إلى المحتوى
ارتفاع عدد شهداء الهجوم المسلح على البنك الأهلي بالعريش بعد سرقة الأموال وإخلاء المدارس المجاورة واستنفار أمني بالمنطقة.. وأول بيان رسمي للبنك
البنك الأهلي

شهدت مدينة العريش صباح اليوم حادث إرهابي غاشم، حيث استطاع عدد من المسلحين المنتمين لتنظيم الدولة داعش من السطو المسلح على خزينة البنك الأهلي بالعريش بعد اشتباكات قوية بين المسلحين وقوات الشرطة أسفرت عن مصرع واستشهاد 23 شخصاً من بينهم مدنين.

بيان البنك الأهلي المصري

ومن جانبه أصدر البنك الأهلي المصري  منذ قليل بيان هام وعاجل بشأن الهجوم على أحد فروعه بمنطقة العريش: ” هجوم غاشم شنته بعض العناصر الإرهابية الآثمة على المقر المؤقت لفرع البنك الأهلي المصري في رفح الذي يزاول أعماله بمنطقة البنوك بمدينة العريش، حيث قام الإرهابيون بالسطو على خزينة الفرع الرئيسية، الأمر الذي أدى إلى استشهاد حارس الأمن بالفرع وبعض رجال الشرطة وحدوث عدد من الإصابات”

وتابع البيان: ” وأظهر العاملون بالفرع تماسكا وشجاعةً في التعامل مع الموقف، وتقوم السلطات المعنية بإجراء التحقيقات اللازمة حول هذا الهجوم الجبان،  أن إدارة البنك حاليا تقوم باتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لمساندة ودعم العاملين بالبنك والمصابين والمتضررين من الحادث”.

حيث قامت العناصر الإرهابية بتفخيخ البنك مما اضطر قوات الأمن لإخلاء المدارس المجاورة للبنك، وتقوم قوات الأمن بالعريش  الآن بتمشيط المنطقة وملاحقة العناصر الإرهابية والقضاء عليها، حيث تدخلت القوات الجوية في عمليات الملاحقة لتلك العناصر.

حيث ارتفع عدد شهداء العريش بعد استشهاد  ” خالد السيد عبد الله” بالإضافة إلى الثلاثة من أفراد الشرطة وهم “أمين شرطة محمد عبد العظيم محمد (35 عاما)، ومساعد شرطة محمد خطاب، 47 عاما، ورقيب شرطة عبد الله محمد 38 عاما، بجانب استشهاد فرد أمن البنك “مسعد أحمد أبو مليح” لصبح الحصيلة النهائية 5 افراد.

قد يهمك أيضا

التعليقات