التخطي إلى المحتوى
فتاة المول التي استضافتها ريهام سعيد في 2015 تعود للظهور إعلاميا بجرح غائر في وجهها
فتاة المول التي استضافتها ريهام سعيد في 2015 تعود للظهور إعلاميا بجرح غائر في وجهها

في واقعة غريبة ظهرت مرة اخرى سمية طارق الفتاة صاحبة واقعة تحرش مول الحرية بمصر الجديدة والتي عرفت إعلاميا بـ “فتاة المول” بصورة لها وهي على فراش احدى المستشفيات بعد إجراء عملية جراحية في وجهها.

نشرت الفتاة صورتها على صفحتها الشخصية بالفيسبوك وهي على أحد أسرة المستشفى ترتدي زي العمليات ويظهر بوجهها لاصق طبي بطول الخد وقالت أن المتحرش الذي طاردها أكتوبر 2015  قد طاردها مرة أخرى لكنه هذه المرة لم يكتفي بصفعها على وجهها كالمرة السابقة وانما جرح وجهها بسلاح أبيض.

كان نص ما كتبته سمية:

“طيب كلاكيت تاني مرة، في أكتوبر 2015 في واحد في مول الحرية اتحرش بيا وخرج بكفالة 100 جنيه، الشخص ده النهاردة، ظهر لي فجأة وحاول يكلمني لما مديت عشان أبعد عنه جري ورايا وضربني بالمطواة في وشي”، آدي لعملية ساعتين ونص دي لسه أول عملية، الغريب إنه لما اتقبض عليه اعترف، وقال أصلها استفزتني لما ماردتش عليا، أول مرة خرج من قضية ضرب وتحرش بكفالة 100 جنيه، يا ترى بعد عمليات جرح غائر طوله 20 سم وعاهة مستديمة، هيخرج بكام ؟!”

وكانت سمية قد ظهرت في عام 2015 في حلقة من برنامج صبايا الخير مع الاعلامية ريهام سعيد وأثارت الضجة بعد تعرض أحد الأشخاص لها ومحاولة التحرش بها وصفعها على وجهها بعد أن حاولت الهرب من تحرشه، وبعد انتشار الواقعة واشتهارها إعلاميا نال المتحرش عقوبة غرامة 100 جنيه بعد حبس حوالي اسبوعين على ذمة التحقيقات، ثم وصلت القضية الى آفاق أخرى جديدة عندما انتهك فريق اعداد البرنامج خصوصية الفتاة وقامو بعرض صور خاصة لها من على هاتفها المحمول على الهواء مباشرة دون علمها وهو ما أدى الى حملة غضب من الجمهور للبرنامج والقناة التي يذاع عليها فتم توقيع العقوبة على المذيعة وتوقف البرنامج لفترة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.